مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : ارسلت رسالة صوتية لقروب حريم وتفاجأت ان رسالتها انتشرت 🌚|| اسمعوا تعليقهم عليها 😂 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 )           »          عندمايصبح الورق ابيض خالي تماما من الحبرالاسود (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 30 )           »          تعلمت انه ربما كان الضحك دواءوالمرح شفاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          سلام ياوادي دفاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 70 )           »          نحتاج وقفتكم الاخويه ودعواتكم الصادقه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 77 )           »          🌹🌹عيدكم مبارك 🌹🌹 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 78 )           »          ما يكفره الحج من الذنوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 42 )           »          استايل لشهر الحج المبارك المجاني الثاني لعام 2019 إهداء لجميع المواقع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 322 )           »          ستايل الحج آلمجآني لعام 1440هـ /2019م مقدم من خفايا قلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 390 )           »          ستايل الحج الفلاشي لعام 2019 -1440 هدية من روبي ديزاين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 470 )           »          خلوني ارتاح كم لي فاقد الراحة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 405 )           »          دعواتكم لوالد اختنا السفيره بشفا العاجل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 17 - المشاهدات : 835 )           »          الصامت حياك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 568 )           »          اعتذاااااااارررر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 576 )           »          نداء الي ابناء ال تليد اين انتم ؟؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 552 )           »          استايل الحج لعام المجاني 2019 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 461 )           »          حي من اغلب تفاصيله معااي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 336 )           »          شيلة رائعة - الديار الجنوبية | أداء : فلاح المسردي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 512 )           »          قال الله تعالى: "الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ" - الشيخ صالح المغامسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 348 )           »          لماذا هم في حياتي ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 514 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

|•عالم الرجل •| |كل ما يتعلق بالرجل| | من أمور ومستلزمات | |ملابس أزياء موضات رجالية |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-30-2009
أبو فهد غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 فترة الأقامة : 3888 يوم
 أخر زيارة : 08-30-2014 (11:43 AM)
 المشاركات : 896 [ + ]
 التقييم : 11
 معدل التقييم : أبو فهد لم يتم الحكم عليه حتى الان
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي صلة الرحم في الزمن الإلكتروني



قرّبت وسائل الاتصال الحديثة كل بعيد بعد ما كان التواصل صعبا بين الناس قديما. وصدقت نبوءة عالم الاتصال الشهير ماكلوهان بأن العالم سيتحول إلى قرية صغيرة.
قرّبت وسائل الاتصال الحديثة كل بعيد بعد ما كان التواصل صعبا بين الناس قديما. وصدقت نبوءة عالم الاتصال الشهير ماكلوهان بأن العالم سيتحول إلى قرية صغيرة. وظن الإنسان مع ظهور وسائل الاتصال -مثل الهاتف والطائرات والقطارات والشبكة العنكبوتية "الإنترنت"- أنها ستزيد من انطلاقه وقضاء وظائفه المادية والاجتماعية، إلا أن الرحم كانت أولى من يشكو إلى الله تعالى هجر الناس، بسبب تلك التطورات ذات الحدين.
ولقد حث الشرع على التطور الحضاري، وعلى كل ما يكون فيه منافع اجتماعية، غير أن هذا الحث يجب أن يتبعه استنفاع يخدم حياة الناس، ويحقق التواصل الاجتماعي في المجتمع المسلم والمجتمع الإنساني.
ومن اللافت للنظر أن الإسلام يخاطب المسلمين دائما بأنهم أمة، وهو دليل على العالمية، وهذه الأمة يجب أن تكون موصولة فيما بينها، فكان هذا التطور الحديث في وسائل الاتصال والمواصلات معينا على تحقق التواصل بين الأمة، وأن تصل الأمة رحمها، فضلا عن الوصل القريب في البلد الواحد، أو في المدينة أو القرية الواحدة.
وتدخل صلة الرحم ضمن الشعائر الاجتماعية التي أمرت بها جميع الأديان، وأولاها الإسلام اهتماما شديدا؛ لأنه امتداد وتكميل لشرائع الله تعالى للأمم السابقة، قال تعالى: {وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ} (البقرة: 83).
وصلة الرحم جزء من عملية الاتصال الإنساني الذي ينير أجزاء هامة من حياة الناس، يقول في ذلك الدكتور إبراهيم الفقي المتخصص الإداري: 'الاتصال كالوميض مهما كان الليل مظلمًا فهو يضيء أمامك الطريق دائمًا". ولهذا، فإن صلة الرحم ستضيء العلاقات الاجتماعية مهما كانت الخلافات بين الناس.
وهذا النور يتطلب منا أن نبدأ بأنفسنا ولا ننتظر حتى يأتي من يبدأ لنا صلة رحمنا؛ بل السبق فيه أولى؛ حتى لا تضيع تلك الفريضة بسبب الاتكال. وكما جاء في حكاية صينية: "قرر شاب في العشرين من عمره أن يغير العالم كله خلال عشرين سنة، وبعد عشرين سنة وقد صار في الأربعين من عمره وجد صعوبة شديدة في تحقيق ما كان يربو إليه، وأنه لم يستطع أن يغير العالم، فقرر أن يغير بلده خلال عشرين عامًا، وبعد العشرين عامًا، وقد كان في الستين من عمره، وجد أنه لم يصنع شيئًا، فقرر أن يغير من مدينته خلال عشرين عامًا، وبعدها، وهو ابن الثمانين آنذاك، قرر أن يغير من أسرته، وحين وصل إلى المائة لم يجد تغييرا، فاكتشف في النهاية تلك الحقيقة: "أن التغيير يبدأ من النفس".
إضافة الرحم إلى الله
ومن عجيب أمر الرحم أن الله تعالى أضافها إليه، وصرح بالأمر بها في أسلوب بلاغي يدفع للحرص على وصلها، يقول تعالى: {وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ} (الرعد: 21).
ومن اللافت للنظر في الإسلام أن صلة الرحم لها مستويات، تبدأ من بر الوالدين، وهو أعلى درجة في صلة الرحم؛ فكل وصل دون وصل الوالدين كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء، أو هو شيء هش تخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق، أو هو كزبد البحر يذهب جفاء، فحق الوالدين مقدم على كل الحقوق عدا حق الله؛ بل يقدم حقهما أحيانا على بعض حقوق الله تعالى، إلا حق التوحيد؛ فبعده يأتي حق الوالدين، ثم يأتي حق الأقارب من الإخوة والأعمام والعمات، والأخوال والخالات، ثم أبناء العم وأبناء العمة، وأبناء الخال وأبناء الخالة، وكل ذوي الأرحام.
ومن وصل الرحم وصل ما يجمع بين الناس من أصهار وأنساب. فالزواج في الإسلام ليس مبنيا على ارتباط رجل بامرأة، ولكنه يتعدى إلى أن تترابط الأسر؛ ليلتحم المجتمع في لحمة اجتماعية واحدة، وليتزاور الناس فيما بينهم.
وهناك رحم الإسلام، فكل من يشهد لله بالتوحيد، ولرسوله بالرسالة، وينسك نسك الإسلام، ويقيم شعائره، كان حقا على المسلمين أن يصلوه وإن اختلفت أشكال الوصل من درجة لأخرى.
ولهذا نجد الخطاب الواحد للأمة في القرآن الكريم: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} (الأنبياء: 92). وقوله: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ} (الحجرات: 10)، وقوله: {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ} (آل عمران: 103).
وإن كان الأخ يصل أخاه، فالرسول صلى الله عليه وسلم يشير إلى هذه الأخوة بقوله: "المسلم أخو المسلم"، بل يصل الأمر إلى حد الولاية، كما قال تعالى: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ} (التوبة: 71). والولاية توجب الوصل بين من جمعتهم تحت لوائها.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



 توقيع : أبو فهد


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها أبو فهد
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
اليوم نهائي الدورة الرمضانية بالربوعة - منتدى أخبار الشئون المحلية 3 497 08-18-2011 07:13 AM
إعلان عن إعادة تكوين مجلس الادارة - منتدى أخبار الشئون المحلية 8 444 04-13-2011 02:26 AM
وجهة نظرك - منتدى الحوار والنقاش الهادف 7 793 03-08-2011 11:18 PM
النادي الصيفي بالربوعة - منتدى أخبار الشئون المحلية 1 401 07-12-2010 09:19 AM
كشافة الربوعة تشارك بمنطقة الجوف - منتدى أخبار الشئون المحلية 12 793 05-25-2010 12:36 AM

قديم 10-30-2009   #2


الصورة الرمزية أبو فهد
أبو فهد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 08-30-2014 (11:43 AM)
 المشاركات : 896 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: صلة الرحم في الزمن الإلكتروني



الوصل الإنساني
وهناك الوصل الإنساني؛ إذ كل الناس من آدم، كما قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُواْ اللهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبا} (النساء: 1).
وهذا يوجب وفق دستور الإسلام أن تبادر الأمة الإسلامية بوصل من تربطهم بها رابطة الإنسانية، كما قال: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً} (الإسراء: 70). وليس اختلاف العقيدة في حد ذاته موجبا للقطع؛ لأنه كما قال تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنكُمْ كَافِرٌ وَمِنكُم مُّؤْمِنٌ} (التغابن: 2)، فوصل العلاقات بين البشر مطلب إسلامي.
ومن الوصل الإنساني الذي حث عليه الإسلام صلة الرحم بين الشعوب، فيتواصل كل شعب مع الآخر، تعاونا على البر والخير، وسدا للفساد والشر، وسعيا للإصلاح في الأرض، تحقيقا لمقصد التعمير الذي قال عنه الله تعالى: {وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا} (هود:61).
ومن تلك الدلائل على الوصل بين الشعوب، ما أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم من أمر المسلمين أن يستوصوا بأقباط مصر خيرا، فعن كعب بن مالك الأنصاري قال: سمعتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "إذا فُتِحت مصر فاستوصوا بالقبط خيرًا، فإن لهم دمًا ورحمًا". وفي رواية: "إن لهم ذمة ورحمًا" (الطبراني والحاكم).
ذلك أن هاجر أم إسماعيل كانت من مصر، وإسماعيل جد النبي صلى الله عليه وسلم، وكذلك مارية القبطية كانت من سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأم ابنه إبراهيم. وكانت مصر آنذاك غير مسلمة، فطلب الرسول صلى الله عليه وسلم أن يتواصل المسلمون مع أهلها، وأن يستوصوا بهم خيرا، مع كونهم كانوا على غير ملة الإسلام.
ويستمر الهدي النبوي ليستوصي المسلمون في مصر الآن بأقباطها خيرا، وليصلوا رحمهم وفاء بالعهد، وحسن جوار، وحفاظا عليهم من كل أذى يصيبهم، وحرية في العقيدة فلا يجبروا على ترك دينهم، وإكرامهم في المعاملة، وكل ذلك من هدي الإسلام.


 


رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009   #3


الصورة الرمزية ابو فواز
ابو فواز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : منذ 2 أسابيع (01:56 AM)
 المشاركات : 12,195 [ + ]
 التقييم :  96142
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
فـي لـحـظـة تـشـعُـر أنـك شـخـصٌ فـي هـذا الـعـالـم
بـيـنـمـا يـوجـد شـخـص فـي الـعـالـم يـشـعُـر
أنـك الـعـالـم بـأسـره
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: صلة الرحم في الزمن الإلكتروني



موضوع مهم جدا وقد كفيت ووفيت بارك الله فيك اخي ابا فهد

جعل الله هذا الموضوع في ميزان حسناتك

تقبل مروري


 
 توقيع : ابو فواز




رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009   #4


الصورة الرمزية أبو فهد
أبو فهد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 08-30-2014 (11:43 AM)
 المشاركات : 896 [ + ]
 التقييم :  11
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: صلة الرحم في الزمن الإلكتروني



نسأل الله أن يجمعنا في هذه الدنيا على طاعته وأن يجمعنا في الآخرة في مستقر رحمته


 


رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009   #5


الصورة الرمزية الليل الضرير
الليل الضرير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 162
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 08-29-2015 (01:59 AM)
 المشاركات : 2,652 [ + ]
 التقييم :  110
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: صلة الرحم في الزمن الإلكتروني



ابو فهد

جزاك الله خيرا على التذكير
وحقيقة رغم كل هذا التقدم وسهولة التواصل نجد أن المسلمون فرطوا في هذا الواجب


 


رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009   #6


الصورة الرمزية ابوسهام
ابوسهام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 10-26-2013 (11:36 PM)
 المشاركات : 557 [ + ]
 التقييم :  61
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: صلة الرحم في الزمن الإلكتروني



جزاك الله خيراً ابوفهد


 
 توقيع : ابوسهام



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الزمن نفس الزمن والعرب ماهم سوى ابوخالد الصوتيات والمرئيات 8 11-29-2017 09:47 PM
بائع الفراولة وبريده الإلكتروني جووود "•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. 2 09-05-2015 04:51 PM
أكثر من 48 ألف باحث عن عمل في معرض لقاءات الإلكتروني وردة النرجس - منتدى الأخبار المحلية والعالمية ALTALEED- News 1 11-06-2014 11:12 PM
حكمة أتتني عن طريق البريد الإلكتروني ريكاردو كاكا - مسـاحةُ بِلا حُدود" 6 09-30-2010 04:36 PM
البريد الإلكتروني لبعض المشايخ أبوفيصل - القسـم الاسلامـي 5 02-21-2009 01:54 AM


الساعة الآن 10:44 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO