مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : صاحب الدجاج (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 17 )           »          معلومه عن ادم وحواء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 18 )           »          اعتذارك مرفوض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          الدين المعنوي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 )           »          كلام الله .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 18 )           »          لنفسك حق .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 65 )           »          ادع ولا تتردد (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 24 )           »          ﻻتزعل ولاتعاتب (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 28 )           »          لغات مختلفه (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 16 )           »          فمن انت؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          نكبات تاريخيه لاتنسى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          كلمات مفيده سريعه (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 47 )           »          زيادة الوزن بعد الحميه (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 29 )           »          نرجسية الذات (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 32 )           »          نقد كتاب التحقيق في مسألة التصفيق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          قراءة فى كتاب كيمياء السعادة0 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          ارحب ملايين ابو فواز قلب المنتدى النابض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 70 )           »          ديربي العاصمة بين الشباب والنصر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

- "شُطْــــآنُ الْبَوْحِ" | الخواطر | | وعذب الكلام | | والأحاسيس| | المنقولة | | منقولات أدبية |

عدد المعجبين1الاعجاب
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-10-2017
السوسن غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
اوسمتي
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 1860
 تاريخ التسجيل : Apr 2016
 فترة الأقامة : 1236 يوم
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (06:38 PM)
 المشاركات : 4,511 [ + ]
 التقييم : 20330
 معدل التقييم : السوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحابالسوسن سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي آهٍ من تلك الصُدف



نهارٌ عارٍ من دفء كفِّ الشمس كأنهُ مغيبي

وليلٌ يزج بي سجون الذكرى ظُلماً وبهتانا

أرى في عيونِ الصباحِ دموع

وفي عيون الليل ألف حكايةٍ بلون الشموع

عن السهر .. عن الوحدة .. عن النسيان .. عن الحنين

عن الفجر الذي نسي عكازه على أرصفة التائهين

يأتيني كل ليلةٍ يئنُ عرَجاً , ثُم يُوبخني بعدها النومُ ويغيب

الجميع يهرولون إلى مضاجعهم طلباً لغفوة تُذيبُ شقائهم

إلا أنا ..

لا أذهب إلا بحثاً عن غائبٍ تركَ أمتعتهُ وأخذ قلبي بدلاً ورحل


أنا لا أهرول جيداً إلا لحنينٍ ضرير ولا أتعثر إلا بدمعتينِ وقلبٍ مفطور

تفطره القصص المغتصه , وأروقةٍ بالسكون مُكتظة

تفطره شرُفاتُ تُكابدَ الفقدَ , وعيونٌ لا تُبصر إلا النهايات

تفطره الدقائق المحصودةُ دأباً في مخازن الذكريات

تفطره الحكايا التي لا يكتمل لها نمواً في رحم الحلم ,

تولدُ مريضةً بصُدفٍ لا تَنتهي أبداً بخير .

وآهٍ من تلك الصُدف , وآهٍ مصيرٍ يحتضر ,

وآهٍ من لقاءات تعسُّ في ليلٍ بعُتمتهِ يفتخر ,

وآهٍ ثم آهٍ من هُروبٍ لا نُجيده وشرودٍ لا يبعث إلا على الجُنون.

أخبرني بربكَ يا رجُل المسافات ..!


هل أقدمتَ يوماً على الآ تكون أنت ؟

كأن تكونَ ريشةً في مهبٍ تأبى أن تحملكَ الأرض !

أو أن تكون جبلاً تشقُك أخاديدُ الزمن بصمت !

أو تكونَ قُصاصةً لا تُقرأ , وطريقاً لا يُقطع , وفكرةً لا تجِدُ لها منفذاً ولا مُدخل


أو هل جرَّبت يوماً أن تكونَ أمنيةً نضجت ولم يحن وقتُ قِطافِها ؟

تتأرجح علواً وهبوطاً بين السماءِ والأرض ولا تعرف لها مَستقر

حتى يأتيها الحزنُ الأكبر , والبترُ الأعظم .. ثُم الموت !!

وأخبرني

كيف تموتُ نداءات الحنينِ كعجوز هرِمت في قبور صممك و صوتي؟

كيف تشيخ الأحلام وتكهُل

بعدما تحكم وثاق أغلال العشق بمعصمي وتغرس مخالب الموت بنحري؟


ثم أخبرنى

كيف أن لمحياك حين أراكَ كل هذا الأثر ..؟

يندثرُ معه وجعي ويتضائلَ إتساعُ صَدْعي وأبتسم ,

لتُشرقَ فى روحي شمساً تلتهبُ

نشوةً .. ورغبةً .. ولهفة .. ثم مطراً من القُبلِ

أبكي مرتميةً بصدرِك صافِعَتُكَ بصراخٍ

( أنا أحبُكَ .. لماذا لا تفهم ؟)

الأيام تخلو من الساعات , والساعات تخلو من الدقائق ,

والدقائق لا تخلو أبداً منك


بُحَّ صوتُ الحنينِ إليك*

وأنت من لا يُشقُ له غباراً في المُبارزةِ بسيفِ الألم


لم يبرح قلبي سؤاله عنكَ وأين أنت يا مضغةً في صدري ؟


قمري مريضٌ , محمومٌ بك , وسمائي موبوءةٌ بآفةِ صمتك,

تغويهم الحرقةُ جيداً ولا تأتي صباحاتهم أبدا ,

الأرض ومن عليها كتلةٌ من رماد

الحمامُ الأبيضُ , والمساءُ الأبيض , وتفاصيلُ الحلم الأبيض


بعدكَ كُلهم سوااد


يا من تعشقُ دروب الصامتين بكل هوس

تعثو في روحي وَلَهاً , تغزوها بأسرٍ وتضرب منها كل بنان


أتعلمُ حين أشهقُكَ فقداً كم يجدبني الغمام وتُمسك رحمتها عني السماء ؟

كم أتشققُ إليكَ جفافاً وأمُد لساني في عطشٍ لقطرةٍ منك ؟

كم أذبُل أشتياقاً وأنا من أمتلء نُضرةً و ماء عذوبتي كافٍ لأن يغسلَ وجه الزمان؟


كم من مرةٍ أجوب صحرائك المُقفرة لأصطنع لنفسي من محاجر قلبك

مضجعاً قاسياً وكرسياً بارداً وطاولةً تزخرُ بالأشواقِ وقلماً لا يكف عن البكاء ؟


أنا من أحتاجُ لأن أكفَّ عن قصِّكّ كل ليلةٍ كحكايا الأطفالِ حينَ تلفهم أحضان النوم



أنا من أحتاجُ للكثيرِ من عقاقير طردكَ من أوردتي ورئتي ..

ومزيداً مزيداً من خوافض النبض



أحتاجُ لأن أكفَّ عن التغنُج لطيفك كل مساءٍ ,

و إنتِظارِك خلفَ نافذةٍ خرساء وعن انتظار مزيد من الألم


عن ثرثرتك بكثرةِ اللحظات وطولِ المسافات


عن إخبارك بأضغاث أحلامٍ لا أعرفُ لها تأويلاً سواك

أجالسُكَ خيالاً والقلبُ شطرين ,أقص عليك ما رأيت

ويا هول ما رأيت !


"رأيتُ الموتَ يتجسد رجلاً يتأبط ذراعي وأُزَفُّ إليه"


أرأيت كم أنا مُتخمةٌ بكثيركَ وأنين التفاصيل ؟

أرقُدُ فوقَ ذاكرةٍ مُكتظةٍ بالحنينِ

أجمعُ الأيامَ قصائداً وأرتِبُها بصدري أزماناً,

أطوي الليالي ملاحفاً لشتاءٍ استنفذ كل طاقاتَ دفئي


تكفيني منكَ أحاديث قزحية

أذابت حرارتَها ثلوجاً

تراكمت خلفَ أبواب قلبي

وعلى جوانبِ شراييني


تكفيني قصصٌ عنكَ

حكتكَ كثيراً وحكتني أكثر

أضحكتنا ثُم وَشَتْ بنا للحنينِ

أن لا يُبقِي فينا ولا يذَرْ

راقت لي




رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها السوسن
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
أريد أن أتذكر - مسـاحةُ بِلا حُدود" 5 153 03-10-2019 05:35 PM
سعد بنته منيرة "•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. 3 180 01-21-2019 06:05 PM
إنّي ذكرْتُكِ بالزّهراء مشتاقا - "تحليقات في فضاءات همس القصيد" 1 150 01-21-2019 06:02 PM
اللي إنكسر مايتصلح - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 181 12-24-2018 03:25 PM
بكاء الطفل مفيد قبل النوم ||•المـرأة والـطــفـل•|| 11 455 10-26-2018 10:44 AM

قديم 08-10-2017   #2


الصورة الرمزية الحريصـي
الحريصـي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 876
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : 04-24-2019 (02:33 AM)
 المشاركات : 6,176 [ + ]
 التقييم :  29011
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Teal
افتراضي رد: آهٍ من تلك الصُدف



اصبحنا لا نحسن صنع النهايات السعيدة
ولا نستطيع أن نمنحها.


ياااه يا صديقه كم يؤلمنا الحرف عندما يشتكي
بهذا الصخب الموجع وهذا العمق من الأنين.

تختلط المشاعر وترتبك الأحاسيس
وليس إلا الصمت يسعفنا.

تخوننا الحروف في هكذا مواقف وننكرها
وهي التي رافقتنا دهراً من السخاء والرخاء
وعلى هامش أشواقنا وحبنا كانت تسكن
ويرافقنا ظلها الوارف.

اصبح الخيال يشطُ عن رحب الجمال
ولا تغريه أنغام الهوى.

لا تسألي الحروف يا صديقه
أين تعلمتْ كل هذا الجفاء ولا تسأليها أين تختبيء
فكل القصائد انتحرت على ابواب الرحيل
وخانها زمن الجحود
ورفوف القلب هدهدها صدأ الغياب
وكل الأحلام التي كانت تشاكسنا
اصبحت تأن تحت وطأت الإنتظار.


تشبهني كثيراً هذه الصورة الرماديه .


السوسن سلمت أناملكِ على هذا الجلب الجميل
وسلمت ذائقتكِ على هذه القرأة الهادئه
عانقنا هنا سيل من المشاعر الصادقه
التي باحت بها هذه الحروف .

شكراً يا السوسن ..
شكراً عضيمه تطاول سمو طرحكِ
وشكراً لكِ
دمتِ بود وسعاده.


 
 توقيع : الحريصـي




نحن لا نملك عصى سحريه لنصلح الماضي..
ونرسم المستقبل كما نريد ..
ولكن نسطيع بإيماننا القوي بالله الرضى بما كتب .


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:47 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO