مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : هاك اظهار الصورة الرمزية عند الاقتباس Quote_avatar (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          هاك الدلع :اظهار الصورة الرمزية بجانب اسم العضو ورده في الاقسام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 18 )           »          كود الملاحظات مميز لإضافة تنبيه للزوار أو الأعضاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          قمة الالم ان تحب شخص لن تكون له (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 40 )           »          عندمايصبح الورق ابيض خالي تماما من الحبرالاسود (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 39 )           »          تعلمت انه ربما كان الضحك دواءوالمرح شفاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 24 )           »          سلام ياوادي دفاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 76 )           »          نحتاج وقفتكم الاخويه ودعواتكم الصادقه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 87 )           »          🌹🌹عيدكم مبارك 🌹🌹 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 82 )           »          ما يكفره الحج من الذنوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 46 )           »          استايل لشهر الحج المبارك المجاني الثاني لعام 2019 إهداء لجميع المواقع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 325 )           »          ستايل الحج آلمجآني لعام 1440هـ /2019م مقدم من خفايا قلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 393 )           »          ستايل الحج الفلاشي لعام 2019 -1440 هدية من روبي ديزاين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 474 )           »          خلوني ارتاح كم لي فاقد الراحة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 411 )           »          دعواتكم لوالد اختنا السفيره بشفا العاجل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 17 - المشاهدات : 845 )           »          الصامت حياك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 577 )           »          اعتذاااااااارررر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 584 )           »          نداء الي ابناء ال تليد اين انتم ؟؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 559 )           »          استايل الحج لعام المجاني 2019 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 469 )           »          حي من اغلب تفاصيله معااي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 340 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

آل تليد الأستشارات وتطوير الذات |هنا الأستشارات | | النفسيه والاجتماعيه | | فن النجاح وتطوير الذات | | التنمية البشرية| | حياتنا صفحة بيضاء | |ونحن بفكرنا وعملنا | | نملأها ألواناً زاهية مبهجة |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-27-2016
طيف غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
SMS ~ [ + ]
‏بَعضْ البَشر
لآ يَشعرُون
بَأنهُم
يُؤلمُونكْ
‏لآنَك
تَسامحهُم
دَائماً . !!
اوسمتي
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1702
 تاريخ التسجيل : Mar 2015
 فترة الأقامة : 1624 يوم
 أخر زيارة : 05-28-2019 (07:27 PM)
 الإقامة : في قلب أحبتي
 المشاركات : 7,931 [ + ]
 التقييم : 37978
 معدل التقييم : طيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحابطيف سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي القواعِدُ الأَربع











السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسعد الله أوقاتكم بكل خير







القواعِدُ الأَربع



لِلتَّغييرِ الإيجابيِّ والخُلُوصِ من المَشاكِلِ



الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسولِه الأمينِ، وعلى آله وصحبِه أجمعينَ.




أمَّا بعدُ؛


فإنَّ العبدَ مُعرَّضٌ لصنوفٍ من البلاءِ والآفاتِ، ومُعرَّضٌ للمشاكلِ والعوائقِ،


وعندَما نريدُ أن نستعرضَ المشاكلَ والآفاتِ هنا؛ فإنَّ المقامَ يطولُ،


والحصرَ يَصعُبُ، وقد نتعرَّضُ لمشاكلَ ونُغفِلُ أخرى،


وقد نُوفَّقُ في علاجِ البعضِ ونُخفِقُ في الأخرى.





وعندَ التَّأمُّلِ في الآفاتِ والمشاكلِ، والعوارضِ والعوائقِ،


تَلخَّص لديَّ أنَّ ثَمَّ قواعدَ أربعًا مَن سار عليها بالتَّدرُّجِ بينَ الثَّلاثِ الأُولَى،


معَ مُلازَمةِ الرَّابعةِ دومًا = وُفِّقَ بإذنِ اللهِ تعالى للخَلاصِ مِن هذه المشاكلِ،


وكان سليمًا من هذه العوارضِ والآفاتِ،



وتَغيَّر تَغيُّرًا إيجابيًّا. وهذه القواعدُ كالتَّالي:






القاعدةُ الأُولَى:



تحديدُ المُشكِلةِ ومعرفةُ خطورتِها؛ وهذه أوَّلُ خُطوةٍ صحيحةٍ لحلِّ المشاكلِ،



فبعضُ النَّاسِ تجدُ أنَّه مِن رأسِه إلى أَخمَصِ قدميه مليءٌ بالمشاكلِ،



وعندَما تُطالِبُه بحلِّ مشاكلِه، يُجِيبُكَ بأنَّه ليس لديه مُشكِلةٌ أصلًا!



فهذا لن تُحَلَّ له مُشكِلةٌ؛ لأنَّه إلى لحظتِه تلك لم يُحدِّدْ مُشكِلتَه، ولم يستشعرْ خَطَرَها،



وأنَّه بحاجةٍ إلى علاجٍ؛ فهذا نُوصِيه بأن يُحاسِبَ نفسَه،


ولو أخذ قلمًا وورقةً واستعرض شريطَ حياتِه فإنَّه سيقعُ على بعضِ أخطائِه ومشاكلِه،


فإذا استشعر الشَّخصُ مشاكلَه وعرف خطورتَها فهذه أوَّلُ خُطوةٍ على الطَّريقِ الصَّحيحِ،



والتَّغييرِ الإيجابيِّ.



مثالٌ:


إنسانٌ لديه مُشكِلةُ (الكَذِب)، وهو يشكو منها، فهنا حدَّد المشكلةَ وعَرَفها،


ثُمَّ عرف خطرَها عليه؛ فهذا ننتقلُ به إلى القاعدةِ الثَّانيةِ.






القاعدةُ الثَّانيةُ:



الرَّغبةُ الصَّادقةُ في حَلِّ تلك المشكلةِ، فإذا حدَّد الإنسانُ مشكلتَه، ثُمَّ كان لديه رغبةٌ جادَّةٌ،


ونيَّةٌ صادقةٌ في حَلِّ تلك المشكلةِ = كان ذلك سبيلًا صحيحةً لحلِّ مشكلتِه،


وتكونُ تلك الرَّغبةُ داخليَّةً، فلا يُمكِنُ للعبدِ أن يُغيِّرَ ما به حتَّى يُغيِّرَ ما بنفسِه،


يقولُ اللهُ تعالى: {إِنَّ اللَّهَلا يُغَيِّرُمَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوامَا بِأَنْفُسِهِمْ} [الرَّعْد: 11]؛


لكنَّ بعضَ النَّاسِ يَعرِفُ أنَّ لديه مشكلةً، ثُمَّ إنَّه قد حدَّد تلك المُشكِلةَ،


لكنَّه ليس لديه رغبةٌ جادَّةٌ للتَّغييرِ الإيجابيِّ، فهذا لن تُحَلَّ مشكلتُه أبدًا،


إلَّا أن يتداركَه اللهُ برحمتِه. ومِثلُ هذا نُوصِيه بأن يتعرَّفَ على خطورةِ


ما يقعُ فيه، وشؤمِه عليه في الدُّنيا والآخرةِ.



فإذا حدَّد الإنسانُ مشكلتَه، ثُمَّ كانت لديه الرَّغبةُ الصَّادقةُ


في حَلِّ تلك المشكلةِ؛ فهو في الطَّريقِ الصَّحيحِ نحوَ التَّغييرِ الإيجابيِّ.



تابع المثال: الشَّخصُ الَّذي لديه مُشكِلةُ (الكَذِب)، وحَدَّدها وعَرَف خطورتَها،



وكانت لديه الرَّغبةُ الصَّادقةُ في حَلِّها، وهو جادٌّ في التَّخلُّصِ منها؛


فهنا ننتقلُ به إلى القاعدةِ الثَّالثةِ.





القاعدةُ الثَّالثةُ:




اتِّخاذُ الطُّرقِ العمليَّةِ المُناسِبةِ لحلِّ تلك المشكلةِ، والطُّرقُ كثيرةٌ جدًّا،


فإذا حدَّد الشَّخصُ المُشكِلةَ، وكان لديه الرَّغبةُ الصَّادقةُ في التَّغييرِ؛


فعليه أن يَسلُكَ الطَّريقةَ المُناسِبةَ لحلِّ تلك المشكلةِ، فكُلُّ مشكلةٍ على وجهِ الأرضِ


لها حَلٌّ أو حلولٌ، والحلولُ تختلفُ باختلافِ الأشخاصِ والأوقاتِ، فمِن الحلولِ: حلولٌ جِذْريَّةٌ،


وأخرى بعيدةٌ، فإذا حدَّد الشَّخصُ مُشكِلتَه، ثُمَّ كانت لديه الرَّغبةُ الصَّادقةُ في التَّغييرِ،


ثُمَّ وضع لنفسِه الطُّرقَ العمليَّةَ المُناسِبةَ لحلِّ مشكلتِه؛ فإنَّه سيَتخلَّصُ بإذنِ اللهِ تعالى


من تلك المشكلةِ الَّتي نَغَّصت عليه معيشتَه، وضيَّقت عليه نفسَه.


وأمَّا مَن لا يعرفُ الطُّرقَ العمليَّةَ لحلِّ مشكلتِه فعليه أن يستعينَ ببعضِ المُصلِحين،


أو بعضِ المُربِّين من أهلِ الخبرةِ في حلِّ مثلِ تلك المشاكلِ.



تابع المثال:


الشَّخصُ الَّذي لديه تلك الخَصْلةُ الذَّميمةُ (الكَذِب)، وقد حدَّدها،


وكانت لديه الرَّغبةُ الصَّادقةُ في التَّغييرِ = فعليه سلوكُ الطُّرقِ العمليَّةِ المُناسِبةِ لحلِّ تلك المشكلةِ،


ومنها على سبيلِ المثالِ فقط:



1-أن يعلمَ أنَّ هذه الصِّفةَ الذَّميمةَ مُحرَّمةٌ بالكتابِ والسُّنَّةِ؛


فكيف يَتعدَّى على حَدٍّ من حدودِ اللهِ تعالى؟!



2- التَّعرُّفُ على خطورةِ الكذبِ في الدُّنيا والآخرةِ، وعقوبةِ الكذَّابين،


وأنَّ مُرتكِبَها مُرتكِبٌ لكبيرةٍ من كبائرِ الذُّنوبِ، كما ذكر ذلك الذَّهبيُّ في كتابِه


"الكبائر" في الكبيرةِ الرَّابعةَ عشْرةَ.



3-أنَّ الكذبَ هو الطَّريقُ لفقدِ مِصْداقيَّتِه بينَ النَّاسِ، وأنَّ النَّاسَ سيتعاملون


معَه على أنَّه شخصٌ مُتلاعِبٌ، ومكَّارٌ، ومُراوِغٌ!



4-أنَّ الكذبَ يجعلُه دائمًا في مواقفَ مُحرِجةٍ معَ النَّاسِ.



5-معرفةُ سببِ الكذبِ، فقد يكونُ لحبِّ الظُّهورِ، أو للتَّخلُّصِ من عقابٍ،


أو غيرِ ذلك، فيَتعرَّفُ على السَّببِ ليَسهُلَ عليه بعدَ ذلك التَّخلُّصُ


من تلك البليَّةِ بمعالجةِ السَّببِ المُوصِلِ إليها.



6-تَذكُّرُ الموتِ دائمًا، فإنَّه ممَّا يُهوِّنُ الدُّنيا، ويجعلُ العبدَ من الصَّادقين ... إلخ.






القاعدةُ الرَّابعةُ:


كثرةُ الدُّعاءِ واللُّجوءِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ: أن يهديَكَ ويُسدِّدَكَ، ويُعِينَكَ ويُوفِّقَكَ،


ويُنجِيَكَ ويُخلِّصَكَ ممَّا أنت فيه؛ فانطَرِحْ بينَ يديِ الكريمِ في كُلِّ أمرٍ، صَغُر أم كَبُر،


عَظُم عندَكَ أم حَقُر، فإذا لم يكنْ توفيقٌ من اللهِ لكَ؛ فأَيقِنْ أنَّه لا فلاحَ لكَ ولا نجاحَ ولا نجاةَ،


واللهُ المستعانُ.



أسألُ اللهَ العظيمَ، ربَّ العرشِ العظيمِ: أن يُجنِّبَنا المعاصيَ والآثامَ،


وأن يُرِيَنا الحقَّ حقًّا ويرزقَنا اتِّباعَه، وأن يُرِيَنا الباطلَ باطلًا ويرزقَنا اجتنابَه،


وأسألُه الهدايةَ والثَّباتَ؛ إنَّه وليُّ ذلك والقادرُ عليه،


والحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.





د. ظافرُ بنُ حسنٍ آلُ جَبْعانَ




أختكم / طيف









 توقيع : طيف


....

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها طيف
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
أزياء بنوتات من زارا ||•المـرأة والـطــفـل•|| 2 193 02-24-2019 01:48 AM
ديكورات عصريه "•||قصورهم ستايل ~. 6 235 02-24-2019 01:30 AM
انــواع .. الغبــــاء - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 145 01-30-2019 02:00 AM
كولكيشن راقي ||•مـجــلـس حــــواء آل تليد الخاص•|| 5 206 12-30-2018 04:26 AM
كيك طبقات الشوكولاتة ||•||مطبخك حواء•|| 7 223 12-30-2018 02:08 AM

قديم 09-27-2016   #2


الصورة الرمزية نسيم الجنوب ♛
نسيم الجنوب ♛ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1518
 تاريخ التسجيل :  Feb 2014
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (03:33 PM)
 المشاركات : 23,003 [ + ]
 التقييم :  189602
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
استغفر الله العظيم واتوب اليه
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: القواعِدُ الأَربع



موضوع رائع يسلمووو


 
 توقيع : نسيم الجنوب ♛


الملكية
من اعماق الفؤاد اشكرك على جمال التصميم


رد مع اقتباس
قديم 09-27-2016   #3


الصورة الرمزية السوسن
السوسن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1860
 تاريخ التسجيل :  Apr 2016
 أخر زيارة : 04-25-2019 (05:45 PM)
 المشاركات : 4,485 [ + ]
 التقييم :  20330
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blue
افتراضي رد: القواعِدُ الأَربع



خطوات إيجابية منظمة لحل المشاكل والتخلص منها
وبكل تأكيد هي ذات فاعلية نحو الإيجابية المأمولة
الله يعطيك العافية طيف


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:44 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO