مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 )           »          نكبات تاريخيه لاتنسى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          كلمات مفيده سريعه (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 44 )           »          زيادة الوزن بعد الحميه (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 26 )           »          نرجسية الذات (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 30 )           »          نقد كتاب التحقيق في مسألة التصفيق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 )           »          قراءة فى كتاب كيمياء السعادة0 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          ارحب ملايين ابو فواز قلب المنتدى النابض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 68 )           »          ديربي العاصمة بين الشباب والنصر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 )           »          نقد بحث الرسالة وكيفية تشكيلها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          نقد بحث الإدارة بالأفكار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 28 )           »          نقد مقال الثقة بالنفس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          لكل شخصٍ نوعيته الخاصة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 60 )           »          معلومات صحية .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 18 )           »          من ظروفي تعلمت. (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 54 )           »          ادعية مختاره (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 43 )           »          ياالغايبه عن عيوني لك بقلبي حضور (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 111 )           »          اعلان عودة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 156 )           »          قراءة فى مقال مهارة التخلص من الخجل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 28 )           »          حب الله لمن يبتليه !؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 30 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

"•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. | الحكمة والمثل المنقول | |وبريقا من حديث | | القصص | | والروايات |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-12-2016
نسيم الجنوب ♛ غير متواجد حالياً
SMS ~ [ + ]
استغفر الله العظيم واتوب اليه
اوسمتي
لوني المفضل Maroon
 رقم العضوية : 1518
 تاريخ التسجيل : Feb 2014
 فترة الأقامة : 2044 يوم
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (09:39 AM)
 المشاركات : 23,031 [ + ]
 التقييم : 189602
 معدل التقييم : نسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحابنسيم الجنوب ♛ سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصه من التراث





عندما كنا صغاراً ، كان الجبل الشاهق في نهاية السهل الواسع ، الذي تقع بالقرب منه قريتنا ، يعتبر في نظرنا نهاية الدنيا ، وكانت الأعشاب الشوكية الطويلة تنمو على جانبي الطريق ، ولقصر قاماتنا ، كنا نسميها (غلبة) ، والجنادب والسحالي والحلزون وحوشها وطيورها المسالمة المغردة ، نعتبرها نسوراً وشواهين , وكان جدي يقودنا مشياً على الأقدام ويخوض بنا تلك الأعشاب ، ويتوقف عند كل نبتة غريبة ، ليعرفنا بها ويعدد فوائدها ويجعلنا نشتم رائحتها لنميزها عن غيرها ويصعد بنا التل المغطى بأشجار الزيتون ونحن نظنها الجبل العالي, ويفسر لنا عند كل شجرة ثمرها وطعمها , ونشأنا نحب الأرض الخضراء ونسرّح فيها النظر ، ونحب الجبل والوادي ولا نطيق فراقه , وظل جدي يصحبنا في رحلاتنا تلك إلى أن شاخ ، ولم يعد يقدر على الصعود والنزول .

وفي مرة من المرات ، كنا نمشي معه ، فعجبنا كيف أنه رغم كبر سنّه ووجع عظامه كان ينحني ليلتقط قطعة من الخبز كانت ملقاة على الطريق فيزيل ما علق بها من الأتربة والأوساخ بملابسه ، وربّما يلثمها بشفتيه ، ويرفعها قريباً من جبينه ثم يضعها بعناية واحترام فائق على حجر نظيف على جانب الطريق , وعندما كنا نسأل لماذا فعل هذا , كان يقول : ربّ إنسان جائع أو طائر أو نملة تجد رزقها فيها , وكنا نسكت .

وفي يوم من الأيام قال أخي لجدي : وهل يوجد إنسان جائع الى الحدّ الذي يأكل فيه قطعة خبز ملوثة بالتراب ؟

قال جدي : وهل تدوم النعم ؟ فالحياة ليست دائماً قمراً وربيعاً مضيئاً مشرقاً .

تأتي أيام على بعض الناس يشتهون فيها مثل هذه القطعة ولا يجدونها .

ويضيف أخي متسائلاً : وهل حدث ذلك في زمانك يا جدي ؟

قال الجد : نعم , في أيام " السفر برلك " بعد أن ألقى الجندرمة الترك القبض علي ، بدلاً من أبي الذي كان مطلوباً للجندية وهارباً لرفضه تسليم نفسه ، لأنه انضم " للثورة على الأتراك " حوّلوني للجندية , وهناك التقيت في بلد بعيد مجموعة من الناس مختلفة الأجناس ، وساقونا لبلد لا نعرف عنه شيئاً , حصد رصاص القوم بعضنا ، ومات أكثرنا بالأمراض المهلكة ولم يبق من مجموعتنا إلا ثلاثة في خندق واحد . هم شاب مصري مترف وهو الأعلى رتبة , ورجل في الأربعين من العمر شامي ألقي القبض عليه في أحد أسواق دمشق ، وكان مشرّداً , وقد أذاقته الحياة الجوع ، فوجد في الجيش ضالّته , وأنا الفتى الغرّ الجاهل في ذلك الوقت . حوصرت قوتنا على تلّ قريب من البلدة ، وقطع عنا التموين والإمداد ، وأصدر القائد التركي أمراً بالحرص على ما معنا من غذاء وماء , فإن متنا في الحرب فـ " بركات أولسن " وإلا فإننا سنموت من الجوع والعطش " بيم بركات أولسن " , وحرصاً منا على ما معنا من قوت وماء بقينا بلا أكل مدة ثلاثة أيام , وفي اليوم الثالث مدّ الشاب المصريّ المترف يده وأخرج قطعة من الخبز كانت مخفية في جيب سترته العسكرية , ولأنها يابسة عافتها نفسه ، فرمى بها بعيداً . وقعت عين الرجل الأربعيني عليها ، ثم التقطها مخاطراً بنفسه , ومسح ما علق بها من تراب وأعشاب ، واحتضنها , فقد كان أكثرنا خشية من الموت جوعاً ، والفقر أحياناً يولّد الشّراهة ، كما يولد عند البعض الاقتصاد والنزاهة , ونظر الى الشاب المترف وسأله : ألا تريدها ؟ قال الشاب متأففاً : لا فهي يابسة كالحجر ، ولو ضربتها بيهودي لأعلن إسلامه , قال الأربعيني : شكراً .

نظر الشاب المترف نحوي وقال ساخراً : على ماذا يشكرني هذا المغفّل ؟

هل فعلت له ما يستحق الشكر ؟ لا فأنا لا استحقه .

في تلك الليلة كانت قرعة الحراسة على الشاب الأربعيني ثم الشاب المترف ثم أنا , وسهر الأربعيني ثلث الليل حارساً ، وعندما جاء ليوقظ بديله وجده في يغطّ في نوم عميق ، مرتاح الضمير كمن عمل إحساناً , فرفض إيقاظه رداً لجميله ومضى مرة أخرى ليحرس بعيداً عنا ، وقبل أن تأتي نوبتي ، هدرت المدافع وانطلقت زخة من الرصاص ، أعقبها هدوء عميق , ومع شروق الشمس ، كنا نتفقد خطوط المواجهة ، فوجدنا ذلك الرجل قد قتل ويده ما زالت تقبض بقوة على قطعة الخبز الجاف والأخرى على السلاح.

فقد الشاب المترف أعصابه وبكى ، وهو يقول : لقد أنقذ حياتي بثمن رخيص ، مات عني ولم أكن أعلم أن حياتي تساوي قطعة من الخبز الجاف ، ويا ليته أكلها , ومن يومها إلى الآن ما رأيت قطعة من الخبز إلا ورفعتها احتراماً لذكراه , ولما رفع عنا الحصار ، هربنا من الجيش ، وأعطانا بعض من مررنا بهم ملابس مدنية ، وبعد مخاطرات طويلة ، وصلنا إلى بلدتنا وكانت أمي في استقبالنا ولم تصدق عيونها بأني حي ، وقد كدنا نهلك من الخوف والتعب والجوع ، فجلبت لي العشاء وهو صحن من اللبن وعليه قليل من الزيت ، وكان في الدار قطعة من خبز " الكردوش " وهو خليط من دقيق الشعير والذرة البيضاء ، وكان أقسى من الحجر ، وبدأنا نغمس قطعة الخبز اليابس باللبن الممزوج بالزيت ، والذي لم يكن يعلق على الخبز منه شيء ، إذ سرعان ما يتزحلق عنه , ومع ذلك قال صاحبي المترف ، لم أذق في حياتي طعاماً أشهى منه ، وسأظل أذكره مدى العمر ! .
منقول



 توقيع : نسيم الجنوب ♛


الملكية
من اعماق الفؤاد اشكرك على جمال التصميم

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها نسيم الجنوب ♛
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
ترقية جميلات ال تليد ~هنا اخبار منتدانا ~Our forum ~ 10 163 07-09-2019 01:15 PM
مبروك الترقيه قناص الجنوب ~هنا اخبار منتدانا ~Our forum ~ 7 115 07-09-2019 01:03 PM
قلــــوب تحملهــــــا فوق رأســـــك .. كالتــاج - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 128 06-11-2019 06:20 AM
إنك لا تهْدي مَنْ أحببْتَ - القسـم الاسلامـي 6 184 06-11-2019 06:17 AM
حدود فلا تعتدوها - القسـم الاسلامـي 6 137 06-11-2019 06:15 AM

قديم 02-12-2016   #2


الصورة الرمزية جنوبية
جنوبية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1818
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 08-08-2017 (03:03 AM)
 المشاركات : 682 [ + ]
 التقييم :  5529
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: قصه من التراث



سلمُ لنا هذُآ الذوُوُق .. الذُي يقطفُ لنا ..
آجمًل العبارات وٌآروعهـــاآ ||..
مَآ نْنْحرُم منُ ذآئقتُك الجميلهُ والمميزهُ ..
لآَ عَدِمْنَآكْ ...
ودي


 
 توقيع : جنوبية



رد مع اقتباس
قديم 02-13-2016   #3


الصورة الرمزية تليدية
تليدية غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1822
 تاريخ التسجيل :  Jan 2016
 أخر زيارة : 03-21-2016 (06:28 PM)
 المشاركات : 1,896 [ + ]
 التقييم :  116479
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: قصه من التراث



قصة بمنتهى الروعة
الأيام دول ولا يدوم إلا الحي القيوم
وبالشكر تدوم النعم
بورك فيك نسيم الجنوب


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعريف التراث ايمان - مسـاحةُ بِلا حُدود" 0 10-14-2015 04:49 AM
اليوم فوق التراب وغداً تحت التراب ابو ساري - القسـم الاسلامـي 4 03-24-2013 10:23 PM
قصة وحكمة من التراث العربي جنوبي "•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. 2 02-11-2013 01:55 AM
بيت التراث اللبناني شروق الامل ||•مـجــلـس حــــواء آل تليد الخاص•|| 2 07-15-2012 06:48 PM
لعب الأطفال في التراب صحة نجهلها الحــالـمه ||•المـرأة والـطــفـل•|| 5 07-26-2009 03:18 PM


الساعة الآن 11:01 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO