مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          الدين المعنوي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 14 )           »          كلام الله .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 )           »          لنفسك حق .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 60 )           »          ادع ولا تتردد (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 18 )           »          ﻻتزعل ولاتعاتب (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 25 )           »          لغات مختلفه (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 13 )           »          فمن انت؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          نكبات تاريخيه لاتنسى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          كلمات مفيده سريعه (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 47 )           »          زيادة الوزن بعد الحميه (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 28 )           »          نرجسية الذات (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 32 )           »          نقد كتاب التحقيق في مسألة التصفيق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          قراءة فى كتاب كيمياء السعادة0 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          ارحب ملايين ابو فواز قلب المنتدى النابض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 70 )           »          ديربي العاصمة بين الشباب والنصر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 )           »          نقد بحث الرسالة وكيفية تشكيلها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 )           »          نقد بحث الإدارة بالأفكار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 31 )           »          نقد مقال الثقة بالنفس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

آل تليد الأستشارات وتطوير الذات |هنا الأستشارات | | النفسيه والاجتماعيه | | فن النجاح وتطوير الذات | | التنمية البشرية| | حياتنا صفحة بيضاء | |ونحن بفكرنا وعملنا | | نملأها ألواناً زاهية مبهجة |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-26-2015
جووود غير متواجد حالياً
    Female
اوسمتي
لوني المفضل Darkmagenta
 رقم العضوية : 1769
 تاريخ التسجيل : Aug 2015
 فترة الأقامة : 1504 يوم
 أخر زيارة : 02-09-2016 (01:27 AM)
 المشاركات : 2,980 [ + ]
 التقييم : 25549
 معدل التقييم : جووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الآن يجب أن أتوقف!!



الآن يجب أن أتوقف

يُروَى أن مَلِكاً أراد أن يكافئ أحد رعاياه ذات يوم، فناداه، ثم قال له:

لقد كانت خدماتك للمملكة جليلة، وتنمّ عن إخلاص ووطنية كبيرين، ولقد أحببت أن أكافئك بما لم أكافئ به شخصاً غيرك، ومكافأتي لك ستكون استثنائية.. قف خارج حدود القصر واتّجه يميناً؛ حيث الأرض المملوكة للدولة، ثم امضِ ما شاء لك أن تمضي، وحيثما تتوقف فكلّ الأرض التي قطعتها مشياً هي مِلك لك، لا ينازعك فيها أحد.

خرج الرجل سعيداً بتلك العطيّة التي منحه إياها الملك، ثم بدأ في المُضِيّ حيث أملاكه الموعودة.. أخذ يقطع الأمتار عدْواً تارة ومشياً تارة أخرى، يجلس هُنَيْهة ليستريح؛ لكنه يتذكّر أن لحظات الراحة ربما تُضيع عليه أمتاراً إضافية يمكن أن يُضيفها إلى ممتلكاته؛ فيقوم متغلّباً على إرهاقه؛ متشبّثاً بأحلام الثراء التي تتحول إلى حقيقة كلما خطا خطوة أخرى إلى الأمام.

دَنَت الشمس من المغيب، وبدت معالم المدينة في الغياب أمام ناظريه، وبدأ جسده المُنهك في الصراخ طلباً للراحة والهدوء؛ لكنه كلما أراد أن يستريح، تذكّر أن الغد به مُتّسع من الوقت للراحة، وأن تلك اللحظات هي فُرصته الذهبية التي لا يجب أن يُضيعها في القعود والسكون.

غابت الشمس، ولا يزال صاحبنا يمضي مترنحاً، وقد بدأت معدته الخالية في تذكيره بحاجتها إلى مطعم ومشرب، وهي التي لم تذُق طعمهما منذ الصباح الباكر؛ لكنه أكمل سيره؛ فما أهمية أن يجلس ليأكل ويشرب الآن مُضيّعاً جزءاً من ممتلكاته؟

هكذا بات يحسبها.. إن لحظة الراحة والطعام والشراب باتت تساوي الكثير من المال؛ فليمضِ إلى منتهى جُهده وبعدها فليُرِح الجسد المُنهك.

وباتت الأمتار يجُرّ بعضها بعضاً، والمسافات تتّسع، وكلما اتّسعت بدا الرجل شرِهاً في إضافة المزيد.. ولأن نواميس الأشياء هي الثابتة؛ فقد سقط الرجل من شدّة الجوع والعطش والتعب، ليُدرك حينها أن رجوعه إلى المملكة بات أمراً صعباً؛ إن لم يكن مستحيلاً، ويحتاج إلى جهد ومشقّة يَلِيقان برجل في قمّة نشاطه، لا بشخص مُنهك القوى.

لقد جرى وراء طموحه؛ فلم يتسنَّ له أن يُعِدّ العُدّة لتلك الرحلة، ولم يحمل من الزاد إلا القليل، وطغى حُلمه عليه؛ فلم ينتبّه إلى خط سيره، أو يضع خطة لكيفية رجوعه إلى المملكة ثانية.

وللمرة الأولى شَعَر الرجل بحجم المأزق الذي وضع نفسه فيه، شَعَر بأن نهاية جميع الأحلام باتت قريبة؛ لكنها -يا للفاجعة- نهاية مريرة لم يتوقعها.

الآن يجب أن أتوقف.. لماذا لم أقُلها في الوقت المناسب؟ لماذا؟

هكذا ردّد في ألم وحسرة، قبل أن ينظر إلى الأرض التي قطعها في سيره، والتي باتت ملكاً خالصاً له، ثم ابتسم في أسى قبل أن يُغمض عينيه إلى الأبد.

هل تُذَكّركم هذه القصة بشيء يا أصدقائي؟ هل يرى فيها أحدكم جزءاً من حياته، وبعضاً من سلوكه وأفكاره؟

أنيس منصور يُذهلنا بحقيقة مريرة عندما يقول "في معركة البحث عن لقمة العيش، ننسى في كثير من الأحيان: لماذا نعيش".

في ركضنا المتواصل من أجل جني أمتار إضافية في رصيدنا البنكي، والجلوس خلف مِقوَد السيارة التي حلمنا بها، والعمل من الصباح الباكر إلى المساء الداكن قبل أن نسقط في غيبوبة تؤهّل أجسادنا للدوران في الدائرة من جديد، ننسى لماذا نعيش.. ننسى في زحمة الدوران في الدائرة التي صنعناها بأنفسنا أن نسألالسؤال المهم: متى يجب أن أتوقف، لأعيش؟

متى يجب أن أقول "أحبك" لزوجتي وأمي وأبي وجميع من أحبهم؟ متى أصطحب أبنائي ضارباً عرض الحائط بروتين الحياة المعهود، وأغلق هاتفي وأستمتع معهم بالحياة؟

متى يجب أن أجلس مع روحي لاستعادتها؛ فاقرأ تلك الكتب التي ألقيتها حتى يحين وقت مناسب، وأقوم بالرحلة التي أجّلْتُها لعدم سماح الظروف؛ مؤكداً لنفسي والآخرين بأن الوقت المناسب لأن أعيش مستمتعاً هو الوقت الراهن.

ليس هناك تضارُب بين أن أعرق صباحاً وأستمتع ليلاً.. أن أعمل وأكافح وفي الوقت نفسه أستمتع بحياتي، وأعيشها دون تأجيل للحظات الجميلة السعيدة.

إن الحياة ليست بروفة لحياة أخرى، وانسلالها من بين أيدينا؛ يعني بأن أعمارنا تضيع، وتذهب سدى..

والذكي فقط، هو من يمتلك القدرة -أمام إغراء المادة وطغيانها- أن يكبح زمام رغباته قائلاً بصرامة: الآن يجب أن أتوقف



 توقيع : جووود








[ شكرا غاليتي نسيم ولا تفي على روعة التوقيع

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها جووود
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
عالج نفسك بالإقتداء بسنة الرسول الكريم عليه السلام -•||الصحة والطب والسلامة المهنية •|| 6 298 01-30-2016 11:48 AM
القاتل الذي رفضت المشنقة إعدامه "•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. 3 287 01-30-2016 11:23 AM
غُلبت الروم -معرض الصور العامة ~ 7 369 01-30-2016 11:01 AM
أحبك أكثر - "تحليقات في فضاءات همس القصيد" 6 258 01-27-2016 11:35 AM
مثال لزوجة صالحة ||•المـرأة والـطــفـل•|| 3 350 01-27-2016 08:24 AM

قديم 10-26-2015   #2


الصورة الرمزية طيف
طيف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1702
 تاريخ التسجيل :  Mar 2015
 أخر زيارة : منذ 3 أسابيع (11:49 PM)
 المشاركات : 7,938 [ + ]
 التقييم :  37978
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
‏بَعضْ البَشر
لآ يَشعرُون
بَأنهُم
يُؤلمُونكْ
‏لآنَك
تَسامحهُم
دَائماً . !!
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: الآن يجب أن أتوقف!!





إنه طابع مترسخ في الإنسان بأنه يسعى جاهدا من أجل لقمة العيش

ويفني أيامه وراء ملذات الدنيا وينسى نفسه
ويؤجل أمور يجب أن تكون من أولوياته ويتركها جانبا
وبعد ذلك يبدأ بالتفكير بأن عمره قد ولى وفاات
رآآآآئعه يالغاليه بهذا الطرح الأكثر من رائع
دمتي بحفظ الرحمن


 
 توقيع : طيف


....


رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015   #3


الصورة الرمزية جووود
جووود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1769
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 02-09-2016 (01:27 AM)
 المشاركات : 2,980 [ + ]
 التقييم :  25549
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: الآن يجب أن أتوقف!!



شكرا من الأعماق لروعة حضورك
وجمال إضافتك النيرة..
وكما قلتي يفنى العمر والناس في سباق محموم للتزود من الدنيا الفانية
على حساب أولويات تناسيناها وألقينا بها خلف ظهورنا..
شكرا طيف لحضورك العطر


 


رد مع اقتباس
قديم 10-26-2015   #4



الصورة الرمزية ندى الجنوب
ندى الجنوب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1973
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (03:30 PM)
 المشاركات : 20,248 [ + ]
 التقييم :  77089
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: الآن يجب أن أتوقف!!



قصة ثمينة ذات مضمون اثمن كم استمتعت بقراءتها
شكرا جود لجمال الاختيار


 
 توقيع : ندى الجنوب

..
اننآ بحآجة للخلافآت احيآنآ !!
لِـ معرفة مآ يخفيہ الأخرون في قلوبھم ..
فقد تجد مآ يجعلك في ذهول …
وقد تجد مآ تنحني لہ إحترآمآ ..

❤❤


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذا ما افعلة الآن جنوبي - "قطوف تناقلتها أعاصير الزمان" 8 11-08-2012 11:55 AM
الأن جدد حياتك...... الفتى الذهبي - مسـاحةُ بِلا حُدود" 4 10-16-2012 10:25 AM
ما الذي تتمنى الأن ؟؟ أبو شلهوب أقْـــلآم حُـــرّة 1 08-06-2012 04:56 PM
انظر الى ساااااااعتك الآن الآن نور الهدى - القسـم الاسلامـي 3 06-01-2011 09:47 AM
اما الآن هل تعلم مع الولهان صح الولهان - مسـاحةُ بِلا حُدود" 8 10-25-2009 02:37 PM


الساعة الآن 05:06 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO