مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : وقتك كماء النبع ورمل البحر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 )           »          عطني يدك نمشي على شط اﻻحلام (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 )           »          قراءة فى مقال المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          تعازينا لاخونا القناص بوفاة جدته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 89 )           »          بل قل ( ربِ ) (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 29 )           »          نمل ونحل .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 )           »          لا مخرج لك من قلبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 45 )           »          ابلغ من البوح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 21 )           »          حديث فى البيروقراطية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 )           »          نقد مقال التعلم السريع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 15 )           »          حياة البساطة (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 35 )           »          نقد مقال التدريبات الوجدانية لتقوية الشخصية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 )           »          ليته دري (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 54 )           »          هاتي يمينك (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 55 )           »          قراءة فى مقال تعال "نُهَنْدِر" مكاتبنا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 )           »          نقد مقال فن الإنصات (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 )           »          قصص وعبر ،، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 28 )           »          رسالة من مديرة مدرسة .. (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 60 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

- مسـاحةُ بِلا حُدود" مسآحة حـرهـ ~ | هنا المواضيع | العامة| التي | لها قسم يختص بها | |من هنا | وهناك |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-19-2015
جووود غير متواجد حالياً
    Female
اوسمتي
لوني المفضل Darkmagenta
 رقم العضوية : 1769
 تاريخ التسجيل : Aug 2015
 فترة الأقامة : 1531 يوم
 أخر زيارة : 02-09-2016 (01:27 AM)
 المشاركات : 2,980 [ + ]
 التقييم : 25549
 معدل التقييم : جووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحابجووود سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هل مازال صوت الضمير مسموعا؟



الضمير

قد نتساءل أحياناً ونحن في خِضمّ انشغالنا في تيار الحياة الذي يقودنا ويتقاذفنا من جهة لأخرى؛ عن ماهية وعن معنى الضمير ...!؟

هل الضمير أحد الأعضاء الصمّاء في كيان الإنسان شأنه شأن الأعضاء الأخرى التي تؤدي وظيفتها وفق نظام مُبرمج دقيق.؟؟

وذلك بموجب قدرة الله تعالى الذي جعل لكل من تلك الأعضاء وظيفته؛ بحيث يتسبب أي خلل في أداء تلك الأعضاء لوظيفته المحددة في خلل في كامل جسم الإنسان؟

وهل يتناغم الضمير في أداء وظيفته بموجب ذلك النظام الميكانيكي لباقي الأعضاء؟..
إن كان الضمير كذلك فلِم كان؟
ولماذا سوف يكون له دوماً ذلك التأثير الكبير الفعال على أفعالنا؟ ..

والإجابة التي تطرح نفسها هي أن الضمير ليس بالعضو الأصمّ في كيان الإنسان؛ وإنما هو صوت الحق والعدالة والصواب في أنفسنا البشرية ...

_ الضمير محكمة من أكثر المحاكم تشدداً، فهو الرادع الذي يُهذب طباعنا، والذي يوجّه أفعالنا وتصرفاتنا، والذي يقف حائلاً أمام نقاط ضعف النفس البشرية، وهو بذلك ما يرقى بالإنسان وما يُميّزه عن جميع مخلوقات الله تعالى.

_ الضمير محكمة سريّة مَخفية غير منظورة، وصوت الضمير الذي هو صوت الحق والعدل والصواب هو صوت خافت لا يسمع دفوعه وحججه وتبريراته سوى الشخص الذي يقف أمام تلك المحكمة ...

ومهمة الضمير هي المحاسبة والردع واللوم، وحتى مجرد التنبيه إلى ما قد نقع فيه من أخطاء قبل ارتكابها؛ خاصة في هذا العصر الذي يتكالب فيه البشر على المصالح الشخصية بصرف النظر عن المبادئ الأخلاقية.

هذا العصر الذي يسعى فيه كل شخص إلى تحقيق المكاسب التي قد تكون في كثير من الأحيان على حساب الغير، أو بوسائل الغش والتدليس، أوبتزوير الحقائق.

والحقيقة التي ليس بإمكاننا أن نتجاهلها هي أن لذلك الصوت الخفي دويا أقوى من دوي الصواعق ومن قوة الجبابرة..

كما أن المعاناة من تأنيب الضمير أكثر مَضاء من تأثير النيران الحارقة، ومن أشد الآلام.

فكثيرًا ما تتحول الحياة إلى جحيم بسبب تأنيب الضمير والشعور بالندم، وكثيراً ما تتحول رغبة المرء في التخلص من معاناته من الندم على ما ارتكبه من آثام ومن معاص، أو من الأفعال التي تُسيء للآخرين؛ إلى هاجس يُنغّص حياته ويلفّها بالكآبة..

ما يجعله آخر الأمر يتخلى عن كل ما حققه بتلك الوسائل غير المشروعة وينشد الراحة والسكينة بمحاولة مستميتة لإصلاح ما تسبب به و ما ارتكبه من أخطاء..

وقد يصل الأمر إلى اعترافه بما ارتكبه، حتى لو أدى ذلك إلى خسارته لما حققه من مكاسب، وحتى لو أدى ذلك إلى خسارته تقدير واحترام الآخرين...

وبإمكاننا أن نورد العديد من الأمثلة على التأثير الكبير لمحكمة الضمير:

فقد يعترف مجرم بجريمته نتيجة معاناته من تأنيب الضمير؛ كان قد جعل جريمته تلاحقه وتقضّ عليه مضجعه كلما عاد بذهنه إلى ما ارتكبه.

ولسنا نبالغ إن قلنا إن الأمر قد يصل به إلى الانهيار العصبي وإلى عدم التوازن النفسي ...

وقد يؤدي الندم في حالات الاختلاس والتدليس والغش إلى الكثير مما نشهده في هذا العصر؛ من لجوء البعض إلى أسلوب تبييض الأموال بمشاريع يعتقد من يقوم بها أنه بذلك قد يتخلّص نهائياً من ثقل الوزر الذي يحمله..

وقد يؤدي الندم في حالات الاستيلاء على الأموال وفي حالات الإثراء غير المشروع إلى أن يقوم الشخص بإعادة ما استولى عليه عن طريق الهبات والمشاريع الخيرية، إلخ..

وقد يؤدي ندم المرء على ما ارتكبه من معاص إلى محاولة التكفير عن ذلك بالاعتزال عن المجتمع، وبالتوجه إلى الله تعالى طلباً للغفران .

وبإمكاننا أن نستخلص مما أوردناه أن للضمير دوره الكبير في حياة كل منا.

صحيح أن هذا الدور قد يختلف من شخص لآخر؛ لكن الضمير الحيّ يجعل المرء يعيش في سلام داخلي، ويجعله ينعم بالسكينة طوال حياته.

وأود أن أضيف إلى ما أوردته أن محكمة الضمير يجب ألا تقتصر على محاسبة المرء لنفسه؛ وإنما هناك أيضاً ما يجب أن يفوق جميع القوانين والأحكام التي تحكم المجتمعات والدول؛ ألا وهو الضمير العالمي الذي أصبحنا في أمسّ الحاجة إليه في هذا العصر بالذات؛ كي يسود التراحم في المجتمعات ويسود السلام بين الدول، وكي تتوقف تلك الحروب الجائرة التي تنشر الدمار، والتي تُشرد البشر، والتي تجعل الظلم يحل محل العدل والإنصاف ..



 توقيع : جووود








[ شكرا غاليتي نسيم ولا تفي على روعة التوقيع

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها جووود
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
عالج نفسك بالإقتداء بسنة الرسول الكريم عليه السلام -•||الصحة والطب والسلامة المهنية •|| 6 312 01-30-2016 11:48 AM
القاتل الذي رفضت المشنقة إعدامه "•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. 3 308 01-30-2016 11:23 AM
غُلبت الروم -معرض الصور العامة ~ 7 378 01-30-2016 11:01 AM
أحبك أكثر - "تحليقات في فضاءات همس القصيد" 6 264 01-27-2016 11:35 AM
مثال لزوجة صالحة ||•المـرأة والـطــفـل•|| 3 365 01-27-2016 08:24 AM

قديم 10-19-2015   #2


الصورة الرمزية الحريصـي
الحريصـي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 876
 تاريخ التسجيل :  Oct 2011
 أخر زيارة : 04-24-2019 (02:33 AM)
 المشاركات : 6,176 [ + ]
 التقييم :  29011
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Teal
افتراضي رد: هل مازال صوت الضمير مسموعا؟



والله يا اختي جووود ..
ان الضمير اصبح صوته خافتاً هذه الأيام
لا يكاد يسمع إلا ما شاء الله ..

طرح راقي جداً يا جووود ..
الله يعطيكِ العافيه على هذا الرقي في الطرح
شكراً.لكِ ودمتِ بخير ..


 
 توقيع : الحريصـي




نحن لا نملك عصى سحريه لنصلح الماضي..
ونرسم المستقبل كما نريد ..
ولكن نسطيع بإيماننا القوي بالله الرضى بما كتب .


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2015   #3


الصورة الرمزية جووود
جووود غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1769
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 02-09-2016 (01:27 AM)
 المشاركات : 2,980 [ + ]
 التقييم :  25549
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darkmagenta
افتراضي رد: هل مازال صوت الضمير مسموعا؟



نعم للأسف هذا الواقع أخي الحريصي
ولكن الأمل ببقاء الضمير الحي المسموع في الحق لازال موجودا
وبقي في الناس الخير بصحوة ضمائرهم اليقظة
شكري وتقديري لحضورك العطر وإضافتك النيرة


 


رد مع اقتباس
قديم 10-19-2015   #4


الصورة الرمزية ريلاكس
ريلاكس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1725
 تاريخ التسجيل :  Apr 2015
 أخر زيارة : 10-31-2015 (08:58 PM)
 المشاركات : 447 [ + ]
 التقييم :  4296
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: هل مازال صوت الضمير مسموعا؟



طرح قيم

مشكوره ع الانتقاء الجميل


 


رد مع اقتباس
قديم 10-20-2015   #5


الصورة الرمزية ابومنير
ابومنير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 588
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 03-12-2019 (10:13 PM)
 المشاركات : 3,559 [ + ]
 التقييم :  31816
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: هل مازال صوت الضمير مسموعا؟



الموضوع في قمه الروعه والجمال وأستنسخت منه التالي رغم أنه كل كلمه بمعى

والإجابة التي تطرح نفسها هي أن الضمير ليس بالعضو الأصمّ في كيان الإنسان؛ وإنما هو صوت الحق والعدالة والصواب في أنفسنا البشرية ...

لكل إنسان ضمير بلاشك ولاكن المشكه أن البعض للأسف يتجاهل صوت الضمير في داخله
إما بسبب المكابره أو بسبب الأصرار على موقف خوفاً وخشيه من الأعتذار والأستلام وهذا
للأسف مشكله كبيره في نفس الشخص...
وجهت نضري المتواضعه

الله يعطيك العافيه جووود


 
 توقيع : ابومنير


شكراً من الأعماق ((نسيم الجنوب)) على التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنر ماشاء الله تبارك الرحمن ام هتان - منتدى أعمال المصممة ام هتان 8 03-01-2017 02:12 PM
حين يموت الضمير • راعي الفزعة - مسـاحةُ بِلا حُدود" 6 10-16-2016 06:14 AM
موت الضمير تليدية - مسـاحةُ بِلا حُدود" 5 02-14-2016 08:17 AM
شاعر بطل نعم بطل ماشاء الله جنوبي الصوتيات والمرئيات 3 11-05-2012 11:36 PM
عمر البحر ماشال هم السفينة !!!!!!!!!!!!! الكاسر - "تحليقات في فضاءات همس القصيد" 12 08-09-2009 01:47 PM


الساعة الآن 04:23 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO