مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : الشعر المجعد / (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 22 )           »          خلي قلبك ابيض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 21 )           »          الكلمه الطيبه .. ك المسك شذاها (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 20 )           »          ذنوب القلوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 9 )           »          قراءة فى مقال الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 )           »          صاحب الدجاج (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 45 )           »          معلومه عن ادم وحواء (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 38 )           »          اعتذارك مرفوض (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 41 )           »          نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          الدين المعنوي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 )           »          كلام الله .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          لنفسك حق .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 67 )           »          ادع ولا تتردد (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 26 )           »          ﻻتزعل ولاتعاتب (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 28 )           »          لغات مختلفه (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 16 )           »          فمن انت؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          نكبات تاريخيه لاتنسى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          كلمات مفيده سريعه (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 50 )           »          زيادة الوزن بعد الحميه (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 33 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

الخيمه الرمضانيه قسم مخصص للمواضيع المتعلقة بشهر رمضان المبارك ، فتاوى ، أحكام ، وكل ما يتعلق بالشهر الكريم بشكل خاص والصيام بشكل عام

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-07-2015
مفرح التليدي غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل : Jan 2012
 فترة الأقامة : 2813 يوم
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم : 28059
 معدل التقييم : مفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
خطبة عيد الفطرمن مركز الربوعة عام 1436للهجرة










خطبة عيد الفطرمن مركز الربوعة عام 1436للهجرة
كتبها وجمعها وأعدها امام وخطيب جامع الربوعة
مفرح بن قطمان بن رفيع التليدي


الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر
الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر
الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد
الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلاً.


الحمد لله الذي وفق العاملين لطاعته فوجدو سعيهم مشكورا وحقق آمال الآملين برحمته فمنحهم عطاء موفورا،

وبسط بساط كرمه للتائبين فأصبح وزرهم مغفورا، وأسبل من نعمه على الطالبين وابلا غزيرا،

سبحانه فتح الباب للطالبين، وأظهر غناه للراغبين، وأطلق للسؤال ألسنة القاصدين .

وقال في كتابه المبين ((ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ))

وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له الملك الحق المبين .اله الاولين والآخرين وقيوم السموات والأرضين .

لا اله إلا الله هو المستعان على امور الدنيا والدين والمستغاث لرد كيد الكائدين . والمرتجى لدفع مكر الطغاة والظالمين .

وحلول الهزيمة بالغاشمين المعتدين . به نحول وبه نصول وبه نؤمل كف كرب المكروبين . ورفع البلاء عن المنكوبين .

لامفرج للكربات إلا هو ، ولا مقيل للعثرات إلا هو ، ولا مدبرللملكوت إلا هو ، ولاسامع للأصوات إلا هو ،

ما نزل غيث إلا بمداد حكمته ، وما انتصر دين إلا بمداد عزته ، وما اقشعرت القلوب إلا من عظمته ،

وما سقط حجر من جبل إلا من خشيته . الملائكة من خشيته مشفقون والرسل من هيبته خائفون ،

والجبابرة لعظمته خاضعون ، َلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَّهُ قَانِتُونَ .

الذي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ

لا مغيث غير الله,ولا ناصر الإ الله و لامفرج لهمومنا و غمومنا إلا الله


يا صاحب الهم إن الهم منفرج *** أبشر بخير فإن الفارج الله
اليأس يقطع أحياناً بصاحبه *** لا تيأسنّ فإن الكافي الله
الله يحدث بعد العسر ميسرة *** لاتجزعن فان الصانع الله
إذا إبتليت فثق بالله وأرض به *** إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله .. مالك غير الله من أحد *** فحسبك الله في كلٍ لك الله


وأشهد أن محمدآ عبده ورسوله قام في خدمته ، وقضى نحبه في الدعوة لعبادته ،
واقام اعوجاج الخلق بشريعته ، وعاش للتوحيد ففاز بخلته ، وصبر على دعوته فارتوى من نهر محبته .

صلَّى عليك الله ياخيرَ الورى .تعداد حبات الرمال وأكثرا
صلَّى عليك الله ما غيثٌ همى .فوق السهول وبالجبال وبالقرى
يا خير مبعوث بخير رسالةٍ .للناس يا خير الأنام وأطهرا
صلى عليك الله في عليائه .ما صاح داع للأذان و كبرا
يا ربِ صلّ على النبي وآله .ما فاض نبع بالجداول أو جرى
يارب صلّ على النبي محمد .ما شُج جرح في سبيلك و انبرى


صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين
أما بعد .
عباد الله . ها هو شهر الخير قد قوضت خيامه ، وتصرمت أيامه ، فحق لنا أن نحزن على فراقه ،
وأن نذرف الدموع عند وداعه .وكيف لا نحزن على فراقه ونحن لا ندري هل ندرك غيره أم لا ؟ كيف لا تجري دموعنا على رحيله ؟
ونحن لا ندري هل رفع لنا فيه عمل صالح أم لا ؟ وهل ازددنا فيه قرباً من ربنا أم لا
كيف لا نحزن عليه وهو شهر الرحمات وتكفير السيئات وإقالة العثرات .


ياخير من نزلَ النفوسَ أراحلُ .بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ
بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً .كيف العيونُ إذا رحلتَ ستفعلُ
من للقلوبِ يضمها في حزنها . من للنفوس لجرحها سيعلِّلُ
ما بال شهر الصومِ يمضي مسرعاً . وشهورُ باقي العام كم تتمهّلُ
عشنا انتظارك في الشهورِ بلوعةٍ .فنزلتَ فينا زائراً يتعجّلُ
ها قد رحلت أيا حبيبُ، وعمرنا .يمضي ومن يدري أَأَنتَ ستقبلُ
فعساكَ ربي قد قبلت صيامنا .وعساكَ كُلَّ قيامنا تتقبَّلُ
يا ليلة القدر المعظَّمِ أجرها .هل إسمنا في الفائزينَ مسجّلُ؟
كم قائمٍ كم راكعٍ كم ساجدٍ .قد كانَ يدعو الله بل يتوسلُ
أعتقْ رقاباً قد أتتكَ يزيدُها .شوقاً إليكَ فؤادُها المتوكِّلُ
فاضت دموعُ العين من أحداقها .وجرت على كفِّ الدُّعاءِ تُبلِّلُ
يامن تحبُّ العفو جئتُكَ مذنباً .هلا عفوتَ فما سواكَ سأسألُ
هلاّ غفرتَ ذنوبنا في سابقٍ .وجعلتنا في لاحقٍ لا نفعلُ

عباد الله يمضى رمضان بعد أن أحسن فيه أقوام وأساء آخرون ، يمضى وهو شاهد لنا أو علينا ،

شاهد للمشمر بصيامه وقيامه وبره وإحسانه ، وشاهد على المقصر بغفلته وإعراضه ونسيانه .

رمضان سوق قام ثم انفض ، ربح فيه من ربح وخسر فيه من خسر ، فلله كم سجد فيه من ساجد ؟

وكم ذكر فيه من ذاكر ؟ وكم شكر فيه من شاكر ؟ وكم خشع فيه من خاشع ؟ وكم فرّط فيه من مفرِّط ؟

وكم عصى فيه من عاص ؟ .ارتحل شهر الصوم ، فما أسعد نفوس الفائزين ، وما ألذ عيش المقبولين ،

وما أذل نفوس العصاة المذنبين ، وما أقبح حال المسيئين المفرطين .لابد من وقفة محاسبة جادة ننظر فيها ماذا قدمنا في شهرنا من عمل ؟

وما هي الفوائد التي استفدناها منه ؟ وما هي الأمور التي قصرنا فيها ؟

فمن كان محسناً فليحمد الله وليزدد إحسانا وليسأل الله الثبات والقبول والغفران ،

ومن كان مقصراً فليتب إلى مولاه قبل حلول الأجل .تذكر أيها الصائم وأنت تودع شهرك سرعة مرور الأيام ،

وانقضاء الأعوام ، فإن في مرورها وسرعتها عبرة للمعتبرين ، وعظة للمتعظين

قال عز وجل: { يقلب الله الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار } (النور 44) ،

بالأمس القريب كنا نتلقى التهاني بقدومه ونسأل الله بلوغه ، واليوم نودعه بكل أسىً ،

ونتلقى التعازي برحيله ، فما أسرع مرور الليالي والأيام ، وكر الشهور والأعوام .

والعمر فرصة لا تمنح للإنسان إلا مرة واحدة ، فإذا ما ذهبت هذه الفرصة وولت ، فهيهات أن تعود مرة أخرى ،

فاغتنم أيام عمرك قبل فوات الأوان ما دمت في زمن الإمكان ،


قال عمر بن عبد العزيز : " إن الليل والنهار يعملان فيك ، فاعمل أنت فيهما " ،

وقال ابن مسعود رضي الله عنه : "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزد فيه عملي " .

وتذكر دائماً أن العبرة بالخواتيم ، فاجعل ختام شهرك الاستغفار والتوبة ، فإن الاستغفار ختام الأعمال الصالحة ،

وقد قال عز وجل لنبيه - صلى الله عليه وسلم- في آخر عمره :

{إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان تواباً } (سورة النصر) ،

وأمر سبحانه الحجيج بعد قضاء مناسكهم وانتهاء أعمال حجهم بالاستغفار

فقال جل وعلا : { ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم } (البقرة 199) .


كان سلفنا الصالح رضوان الله عليهم يجتهدون في إتمام العمل وإتقانه ثم يهتمون بعد ذلك بقبوله ويخافون من رده ،

كما وصف الله عباده المؤمنين بأنهم : {يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة أنهم إلى ربهم راجعون}

وروى الترمذي ، عن عائشة - رضي الله عنها - زوج النبي - صلى الله عليه وسلم

قالت : سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن هذه الآية والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة

قالت عائشة : أهم الذين يشربون الخمر ويسرقون ؟ قال : لا يا بنت الصديق

ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون وهم يخافون ألا يقبل منهم أولئك الذين يسارعون في الخيرات .

وقال الحسن : لقد أدركنا أقواما كانوا من حسناتهم أن ترد عليهم أشفق منكم على سيئاتكم أن تعذبوا عليها

فهل شغلك أخي الصائم هذا الهاجس وأنت تودع شهرك ، قال علي رضي الله عنه : " كونوا لقبول العمل أشد اهتماماً منكم بالعمل ،

ألم تسمعوا إلى قول الحق عز وجل : {إنما يتقبل الله من المتقين } ( المائدة 27) ،

وكان ينادي في آخر ليلة من شهر رمضان : " ياليت شعري من هذا المقبول منَّا فنهنيه ومن هذا المحروم فنعزيه ،

أيها المقبول هنيئاً لك ، أيها المردود جبر الله مصيبتك " .

الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد



عباد الله انه وان انقضى شهر رمضان فان الاعمال الصالحه لا تنقضي إلا بانقضاء الأجل (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين )

فالمسلم يسارع الى الخيرات ويجتنب المنهيات . وان الاعمال لا تنتهي بانتهاء شهر رمضان

فالصلوات الخمس يحافظ عليها المسلم دائما ولا يضيع شيئا منها سواء في رمضان اوفي غيره

فاحرصوا على أدائها وعدم تضييع شيء منها او التهاون فيها ونوافل الصلوات تشرع في جميع الاوقات

من محافظة على السنن الرواتب وتحية المسجد وسنة الوضوء والوتر وقيام الليل

فيا من تعودت على ذلك في شهر رمضان حافظ عليها بعده وانه وان انتهى شهر رمضان فالصيام لا ينتهي بل يشرع في كل وقت

فمن صام رمضان واتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر

وهناك صيام الاثنين والخميس ترفع فيهما الاعمال فاحرص على ان يرفع عملك وأنت صائم

كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومهما ويقول ( أحب ان يرفع عملي وانا صائم)

وهناك ايام البيض ثلاثة ايام من كل شهر وصيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضيه

وصيام يوم عرفه يكفر السنة الماضيه والباقية وصيام شهر الله المحرم

وصيام يوم وإفطار يوم صيام الدهر فليكن لك نصيب من ذلك فهناك باب في الجنة يقال له الريان لا يدخل منه الا الصائمون

ويا من تعودت على الصدقة والبذل والعطاء في رمضان داوم عليها بعد رمضان

فأفضل الصدقة ما كان عن ظهر غنى وابدأ بمن تعول تصدق على نفسك وولدك وزوجك ووالديك وأقاربك وإخوانك المسلمين المحتاجين

(فاليد العليا خير من اليد السفلى ) ( وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا وأعظم اجرا )

والصدقة تطفئ غضب الرب وتدفع ميتة السوء) والصدقة الجارية تبقى لصاحبها حيا وميتا .

ويا من تعودت على قراءة القران في رمضان داوم على ذلك وإياك وهجره والبعد عنه فان القران يأتي شفيعا لأصحابه يوم القيامة .

الله أكبر الله أكبر لا اله الا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

عباد الله تذكروا باجتماعكم هذا يوم العرض الاكبر على الله (يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافيه)

فاعدوا للسؤال جوابا وللجواب صوابا (يوم يقوم الناس لرب العالمين ) (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من اتى الله بقلب سليم)

( يوم لاينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار) (ويوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا)

عند ذلك لاينفع إلا ما قدمه المسلم لنفسه فاتقوا الله عباد الله وعليكم بطاعة ربكم والابتعاد عن معصيته .

وتذكروا باجتماعكم هذا إخواناً لكم في العقيدة والدين، أصابتهم البأساء والضراء، والبلاء واللأواء، وأريقت منهم الدماء،

وتكالب عليهم الأعداء، وأذاقوهم صنوف التقتيل، وألوان التعذيب والتنكيل، لم يرحموا شيخاً لضعف بدنه وأوصاله،

ولا مريضاً لمرضه وهُزاله، ولا رجلاً من أجل عياله، لم يرحموا طفلاً لقلة حاله، ولا امرأة تذرف الدمع لعظم المصاب وأهواله،

فارفعوا أكفَّ الضراعة، وتوسلوا إلى الله بألوان الطاعة، أن يرحم إخوانكم المستضعفين المشردين في كل مكان،

وأن يمكنهم من القوم الكافرين، يقول رسول الهدى : ((إن لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوةً مستجابة)) ،

و((ليس شيء أكرم على الله عز وجل من الدعاء)) ، و((أعجز الناس من عجز عن الدعاء)) ، و((لا يرد القدر إلا الدعاء ))

فلا تنسوهم من دعائكم وعطائكم فالمسلم أخو المسلم ( ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ) ( والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه )

وتذكروا بلباسكم الجديد والفرح بيوم العيد نعمة الله عليكم بالصحة والعافية

فهناك اخوان لكم لازمهم المرض وأقعدهم الهرم فلم يشاركوكم هذه الفرحه فاحمدوا الله واشكروه على هذه النعمه

وأدوا حقها لئلا تسلب منكم وادعوا لهم بالشفاء والصحة فان من دعى لأخيه بظهر الغيب قال له الملك ( ولك مثل ذلك)

وزوروهم وواسوهم وأدخلوا السرور عليهم .

وتذكروا بخروجكم ورجوعكم امنين نعمة الامن التي نتفيء ظلالها صباح ومساء ونعيشها في هاذه البلاد المباركة

وذلك بفضل الله وجوده اولا ثم بتحكيم شريعة الله ثانيا وبولاة امر أقاموا هاذا البلد وأسسوه على العقيدة الصحيحة والمنهج القويم

وتحكيم الشريعة الغراء وخدمة الاسلام والمسلمين في مشارق الارض ومغاربها

والسعي على خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة فجزاهم الله عن الاسلام والمسلمين خير الجزاء

والواجب علينا جميعا بلا استثناء الوقوف صفا واحدا مع ولاة أمرنا ورجال أمننا البواسل ضد كل معتد وعابث بأمن هاذ الوطن ومقدراته

الله أكبر الله أكبر لااله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

عباد الله :- أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.


الخطبة الثانية:

الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر
الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا االه الا الله
والله أكبر الله أكبر ولله الحمد

الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا كما يحب ربنا ويرضى، أحمده حمدًا يليق بجلاله وهو العلي الأعلى،

وأشكره شكرًا يوازي نعمه المنهمرة تترى، وأشهد أن لا إله إلا الله له الأسماء الحسنى والصفات العلا،

وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المجتبى، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه أولي النهى،

وعلى كل من سار في الدرب على نفس الخطا.

أما بعد

فاتقوا الله عباد الله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا)
عباد الله
احذروا قطيعة الأرحام ، والشحناء بين الأقارب والجيران : فانه ذنب عظيم ، وجرم جسيم ،

يفصم الروابط ، ويقطع الشواجر ، ويشيع العداوة والبغضاء ، ويحل القطيعة والهجران

ان الشحناء والبغضاء بين الأقارب ، وقطيعة الأرحام : مزيلة للألفة والمودة ،

مؤذنة باللعنة وتعجيل العقوبة ، مانعة من نزول الرحمة ، مانعة من دخول الجنة ، موجبة للصغار والذلة

ان الشحناء والكراهية بين القرابات : جالبة للهم والغم والحزن

وكفى بهذا الذنب قبحاً : أن صاحبه ملعون ،

قال الله تعالى : ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ{22} أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ )

وكفى بهذا الذنب قبحاً : أن صاحبه محروم من دخول الجنة

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين [لا يدخل الجنة قاطع ] .

وكفى بهذا الذنب قبحاً : أن صاحبه يرى سوء عاقبته في الدنيا قبل الآخرة

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم [من قطع رحما أو حلف على يمين فاجرة ، رأى وباله قبل أن يموت ] حديث صحيح رواه البخاري في تاريخه ،

والمعنى : يرى سوء العاقبة قبل موته 0فاتقوا الله أيها المتقاطعون والمتهاجرون قبل أن لا تنفعكم المواعظ والعظات


معاشر المسلمين: إن من أعظم معاني العيد: جمع القلوب، ورأب الصدع، وصفاء النفوس،

والعيد فرصة ومناسبة سعيدة .للتسامح، والعفوُ . ومراجعةُ النفس. وهذه صفة للنفوس الكبيرة .

وبيننا أقارب متخاصمون . وإخوان متهاجرون. وأقارب وأرحام لا يتزاورون . حتى في العيد السعيد .

فندائي في هذا اليوم السعيد لكل متخاصمين تسامحا وتصالحا . فـ"لا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلاثٍ، فَمَنْ هَجَرَ فَوْقَ ثَلاثٍ فَمَاتَ دَخَلَ النَّارَ". رواه أحمد وأبو داود.

ندائي لكل أقارب وأرحام لا يتزاورون في هذا اليوم السعيد .كونوا كبارًا وتواصلوا وتسامحوا .

وخيركم الذي يبدأ بالسلام.فـ"مَنْ هَجَرَ أَخَاهُ سَنَةً فَهُوَ كَسَفْكِ دَمِهِ". كما عند أبي داود.

هيا أيها المتخاصمين فخيركما الذي يبدأ بالسلام . تسابقا وبادرا

ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف يؤتيه أجرًا عظيمًا: (فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ) [الشورى: 40]،

(وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) [النور: 22]،

فهيا لعل الله أن يغفر لكما، وأن يتقبل منكما، وأن تنالا جائزةً عظيمة في هذا اليوم فيعتقكما من النار.

ولنتق الله عباد الله، ولنحرص على استثمار هذه المناسبة لجمع الكلمة وتوحيد الصف فلا تهاجروا ولا تدابروا، بل تواصلوا وتزاورا،

الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

عباد الله وصلوا وسلموا على رسول الله فقد أمركم بذلك الله فقال: (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) ...



ملاحظه

لا مانع عندي من نقلها والاستفادة منها أسأل الله أن تكون خالصة لوجه الله الكريم







 توقيع : مفرح التليدي


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مفرح التليدي
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
النجاح والتميّز - مسـاحةُ بِلا حُدود" 4 235 07-26-2017 09:28 PM
المجد الضائع - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 191 07-26-2017 09:17 PM
أعطهم الأمل - مسـاحةُ بِلا حُدود" 1 162 07-26-2017 03:34 AM
التثبت في نقل الأقوال وسماعها والحكم عليها - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 247 07-26-2017 03:30 AM
خطبة جمعه (تذكر يا عبد الله قبل أن تعصي الله) - القسـم الاسلامـي 3 364 12-11-2016 05:34 AM

قديم 07-07-2015   #2



الصورة الرمزية ندى الجنوب
ندى الجنوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1973
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : منذ 4 ساعات (01:06 AM)
 المشاركات : 20,280 [ + ]
 التقييم :  79162
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: خطبة عيد الفطرمن مركز الربوعة عام 1436للهجرة



نقل قيم ومفيد
جزاكم الله خيـر جميعآ


 
 توقيع : ندى الجنوب

..
اننآ بحآجة للخلافآت احيآنآ !!
لِـ معرفة مآ يخفيہ الأخرون في قلوبھم ..
فقد تجد مآ يجعلك في ذهول …
وقد تجد مآ تنحني لہ إحترآمآ ..

❤❤


رد مع اقتباس
قديم 07-08-2015   #3


الصورة الرمزية متعب الريثي
متعب الريثي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1590
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 07-14-2018 (04:11 PM)
 المشاركات : 892 [ + ]
 التقييم :  16583
لوني المفضل : Darkgoldenrod
افتراضي رد: خطبة عيد الفطرمن مركز الربوعة عام 1436للهجرة



بارك الله فيك فعلا كلام مفيد


 
 توقيع : متعب الريثي

اللهم استرني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة الجمعة من مركز الربوعة وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ مفرح التليدي - القسـم الاسلامـي 4 08-21-2015 06:41 AM
خطبة الجمعة 30 /9 /1436من مركز الربوعة وداعا يا رمضان مفرح التليدي الخيمه الرمضانيه 2 07-14-2015 06:00 PM
خطبة الجمعة من مركز الربوعة ( كيف أرثيك يا خادم الحرمين ) مفرح التليدي - القسـم الاسلامـي 6 04-02-2015 09:33 AM
خطبة عيد الاضحى عام 1434 للهجرة من مركز الربوعة مفرح التليدي - القسـم الاسلامـي 7 10-21-2013 08:17 PM


الساعة الآن 05:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO