مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : حب الوطن . (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          وطني الحبيب / المملكة العربية السعودية .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          فلم وثائقي عن المملكة العربية السعودية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          كلنا سلمان كلنا محمد .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          حنا سعوديين . (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          نقد مقال القيادة وبناء الفِرق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 )           »          القهوه مفيده وضاره في تضميد الجروح (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 31 )           »          الاطفال وفقدان الشهيه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 12 )           »          القاب بعض صحابة الرسول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 24 )           »          نقد مقال الهندسة النفسية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          فوق هام السحب وان كنتي ثرى (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 45 )           »          الشعر المجعد / (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 55 )           »          خلي قلبك ابيض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 27 )           »          الكلمه الطيبه .. ك المسك شذاها (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 25 )           »          ذنوب القلوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 12 )           »          قراءة فى مقال الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 15 )           »          صاحب الدجاج (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 47 )           »          معلومه عن ادم وحواء (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 43 )           »          اعتذارك مرفوض (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 46 )           »          نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

- مسـاحةُ بِلا حُدود" مسآحة حـرهـ ~ | هنا المواضيع | العامة| التي | لها قسم يختص بها | |من هنا | وهناك |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-09-2014
مفرح التليدي غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل : Jan 2012
 فترة الأقامة : 2815 يوم
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم : 28059
 معدل التقييم : مفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
حتى متى تخدعنا المظاهر البراقة؟!







حتى متى تخدعنا المظاهر البراقة؟!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كثيرٌ من الناس يعتقدونَ أن كلَّ ما يلمع ذهبٌ،
وأن كلَّ باكيةٍ ثَكْلَى، وأن كلَّ ما يُسمَع عن شخصٍ فهو
يقينٌ، وأن كلَّ مَن بدت نواجذُه، وظَهَرَ بياضُ أسنانه، فهو
فرِحٌ مسرورٌ، وأن كلَّ سرابٍ يلوحُ في الأفقِ حقيقةٌ
للناظرينَ، وليس خيالاً يُرَى، ولا وهمًا متخيلاً.

ولكنَّ الناسَ بعدَ فترةٍ - قد تطولُ وقد تقصُرُ - يكتشفونَ أن كثيرًا
مما كان يلمعُ ليس بذهبٍ، وأن النائحةَ التي يُذيب وهجُ نُواحِها القلبَ
ليست كالثَّكْلَى، وأن السرابَ الذي يُخَيَّلُ للعين وَهْمٌ وليس حقيقةً، وأن
كثيرًا ممَّن بدت نواجذُهُ، وافترَّ ثغرُهُ عن ابتسامةٍ، ينطبقُ عليه قولُ
المتنبِي:

إِذَا رَأَيْتَ نُيُوبَ اللَّيْثِ بَارِزَةً *** فَلَا تَظُنَّنَّ أَنَّ اللَّيْثَ يَبْتَسِمُ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ومع الأسفِ لقد اعتادَ كثيرٌ من الناس في زمانِنا أن يَحكُموا
على الناسِ بظواهرِ الأمور، أو بما يتقوَّلُه الناسُ، أو بما يدورُ
على ألسنتِهم في السر والعلن:

• فكم من إنسانٍ يَمدَحُونه في غيابِه،
ولكنك عندما تراه تتذكَّر المثلَ المشهورَ:

"أنْ تسمع بالمعيدي خيرٌ من أن تراه"!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

• وكم من إنسانٍ يَذُمُّونه ويقعون فيه، ويرمونه بالاتهاماتِ
وهو بريءٌ منها براءةَ الذئبِ من دمِ سيدنا يوسفَ - عليه السلام - فتَتَيقَّنُ
أنت أن سماعَ كلامِ الناس كثيرًا ما يُجانِب الحقيقة، فتخاطبُ نفسَك قائلاً :

خُذْ مَا عَلِمْتَ وَدَعْ شَيْئًا سَمِعْتَ بِهِ *** فِي طَلْعَةِ الشَّمْسِ مَا يُغْنِيكَ عَنْ زُحَلِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فالإنسانُ يسمعُ كثيرًا من الأقوالِ، ولكن الحقيقةَ غيرُ ما يقالُ,
فكم من رجلٍ ينظرُ لإنسانٍ ولا يُؤبَهُ له, بل قد يَزدَرِيه للباسِه أو لمظهرِه,
أو لما يُحكَى عنه، وإذ به غيرُ ذلك، وعليه ينطبِق قول القائل:

تَرَى الرَّجُلَ النَّحِيفَ فَتَزْدَرِيهِ *** وَفِي أَثْوَابِهِ أَسَدٌ هَصُورُ

وكثيرًا ما تُخْبَرُ عن إنسانٍ, وإذ بمخْبَره ليس كمنظرِه - إيجابًا أو سلبًا -
كما قال عنترةُ :

أَنَا الشَّهْمُ الَّذِي خُبِّرْتَ عَنْهُ *** فَقَدْ عَايَنْتَنِي فَدَعِ السَّمَاعَا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ونحن في دينِنا الحنيفِ مأمورونَ بحسنِ الظنِّ،
وأن نجتنبَ كثيرًا من الظنِّ؛ لأن بعضَ الظنِّ إثمٌ.

ونحن مأمورون في دينِنا الحنيف أيضًا أن نُحسِّن نيَّتَنا؛ لأننا قرأنا حديثًا نبويًّا
من أساسياتِ دينِنا الحنيفِ، يقول فيه نبينا - صلى الله عليه وسلم -:

((إنما الأعمالُ بالنيَّات، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نَوَى...))،
البخاري ومسلم.

وعلَّمنا دينُنا السمحُ أن أكرمَنا عند الله أتقانا، ولا فرقَ لعربِي على عجمي،
ولا لأبيضَ على أسودَ إلا بالتقوى, بخلاف الذين يجعلونَ من الإنسانية
مطيَّةً لتحقيقِ مآربِهم، وعليهم ينطبقُ قولُ القائل:

مَهْمَا تَألَّقَتِ الْعُلُومُ *** وَأَصْبَحَتْ مِلْكَ الْيَدِ
فَثِيَابُهُمْ فِيهَا غُبَارُ *** الْجَهْـــــــلِ لَمْ يَتَبَدَّدِ
مَا دَامَ فِيهِمْ أَبْيَضٌ *** يَغْتَالُ حَـقَّ الْأَسْوَدِ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وكذلك نعلمُ أن اللهَ لا ينظرُ إلى صورِنا ولا إلى أجسادِنا
ولكن ينظرُ إلى قلوبِنا،

((فَرُبَّ أشعثَ أغبرَ ذي طِمْرَينِ مدفوعٍ بالأبوابِ، لو أقسَم على اللهِ لأبرَّه))،
صحيح مسلم.

وبنظرةٍ خاطفةٍ في التاريخِ نرى أن كثيرًا من الناس كانوا عبيدًا،
ولكنَّ الدين رَفَعهم, فأصبحوا سادةً: فسيِّدنا بلالٌ من الحبشة، وسيِّدنا سلمانُ
من بلاد فارس، وسيِّدنا صهيبٌ من بلاد الروم.

بل كثيرٌ من العلماءِ كانوا عبيدًا، وبعضُهم من حيث الشكلُ الخارجيُّ قد
يَزْدَرِيه المرءُ، ولكنه من كبارِ العلماء العبَّاد، كعطاءِ بن أبي رَبَاح الذي كان
أشلَّ وأفطسَ، حتى قيل: لا يوجدُ عيبٌ في الدنيا إلا وكان فيه، ومع ذلك كان
ذكرُه عطرًا، وعلمُه بحرًا، بل كان عالمَ الدنيا في عصرِه!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وعلى الإنسانِ أن لا يعتقدَ أنه خيرٌ من الناس، حتى الذين يُذنِبون منهم،
وليضع دائمًا أمام عينيه قولَ سيِّدنا عيسى - عليه السلام -:

"ولا تَنظُروا في ذُنُوبِ الناس كأنَّكم أربابٌ، وانظروا في ذُنُوبكم كأنكم عبيدٌ،
فإنما الناسُ مُبْتَلًى ومعافًى، فارحَمُوا أهلَ البلاءِ، واحْمَدوا الله على العافِيةِ".

وكم رأيتَ إنسانًا فظننتَ أنك ستُعَلِّمه، وقلتَ في سرِّك: يا له من تلميذٍ نجيب!
وبعد أن يتكلَّم،وتُصغِي للدررِ التي تخرج من بين ثناياه،تقولُ في سرك أيضًا:
أيرضى أن أتتلمذَ بين يديه؟!

فالأمورُ بخواتيمِها، والإنسانُ بأعمالِه لا بمظهرِه ومالِه، وتأمَّل معي في
هذا الحديث الذي رواه الإمام البخاري، عن سهل بن سعد الساعدي أنه قال:

"مرَّ رجلٌ على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال لرجلٍ عنده جالسٍ:
((ما رأيُك في هذا؟))، فقال: رجلٌ من أشرافِ الناسِ، هذا واللهِ حَرِيٌّ إن خَطَب
أن يُنْكَح, وإن شَفَع أن يُشَفَّع، قال: فسَكَت رسول الله- صلى الله عليه وسلم - ثم
مرَّ رجلٌ، فقال له رسول الله: ((ما رأيُك في هذا؟))، فقال: يا رسول الله،
هذا رجلٌ من فقراء المسلمين، هذا حَرِيٌّ إن خَطَب أن لا يُنْكَح، وإن شَفَع
أن لا يُشفَّع، وإن قال أن لا يُسمَع لقولِه، فقال رسول الله:
((هذا خيرٌ من ملءِ الأرض مثلِ هذا)).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وفي حديثٍ آخرَ رواه البخاري أيضًا:

((ويقال للرجلِ: ما أعقلَه! وما أظرفَه! وما أجلدَه!
وما في قلبِه مثقالُ حبَّة من خردلٍ من إيمانٍ)).

وكم من إنسانٍ يجمع المالَ الحرامَ، ثم يوم القيامة يَهوِي به في نارِ جهنم،
مع أن ظاهره أنه يصلِّي ويصومُ ويزكِّي ويحجُّ؛
فقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم -:

((يؤتَى يومَ القيامةِ بأناسٍ، معهم من الحسنات كأمثالِ جبال تِهَامة،
حتى إذا جيء بهم، جَعَلها الله هباءً منثورًا، ثم يُقذَف بهم في النار))،
قيل: يا رسول الله، كيف ذلك؟ قال: ((كانوا يصلُّون، ويصومونَ،
ويزكُّون، ويحجُّون، غير أنهم كانوا إذا عَرَضَ لهم شيءٌ من
الحرامِ أخذوه، فأحبط الله أعمالهم)).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


"لا تَغتَرِّي يا نفسُ بالأسماء والألقاب كثيرًا،
فليس من الضروري أن يُعبِّر الاسم أو اللقب عن المسمَّى،
فهذا المسيح وذاك المسيح، ولكن فرقٌ بين هذا وذاك,
فهذا المسيح - عليه السلام - وذاك المسيحُ الدجال)).

وختامًا :

المؤمن دائمًا شعارُه:

"لستُ بالخبِّ، ولا الخبُّ يَخْدَعنِي"،

كما قال أمير المؤمنين عمر - رضي الله عنه.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


منقووول




 توقيع : مفرح التليدي


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مفرح التليدي
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
النجاح والتميّز - مسـاحةُ بِلا حُدود" 4 237 07-26-2017 09:28 PM
المجد الضائع - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 191 07-26-2017 09:17 PM
أعطهم الأمل - مسـاحةُ بِلا حُدود" 1 162 07-26-2017 03:34 AM
التثبت في نقل الأقوال وسماعها والحكم عليها - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 250 07-26-2017 03:30 AM
خطبة جمعه (تذكر يا عبد الله قبل أن تعصي الله) - القسـم الاسلامـي 3 364 12-11-2016 05:34 AM

قديم 08-09-2014   #2


الصورة الرمزية ابومنير
ابومنير غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 588
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 03-12-2019 (10:13 PM)
 المشاركات : 3,559 [ + ]
 التقييم :  31816
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkcyan
افتراضي رد: حتى متى تخدعنا المظاهر البراقة؟!



دروس في الحياه جميله…
يستحق القراءة والأستفاده منه…

بارك الله فيك أخ مفرح على نقل كل مفيد وختياركل جميل


 


رد مع اقتباس
قديم 08-26-2014   #3


الصورة الرمزية مفرح التليدي
مفرح التليدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم :  28059
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: حتى متى تخدعنا المظاهر البراقة؟!





أخي أبا منير

شرفني حضورك ومشاركتك وفقك الله



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتجعل من المظاهر سنداً للحكم على الناس نسيم الجنوب ♛ - القسـم الاسلامـي 3 11-27-2016 04:17 AM
مدونة (ابو ساري) لاتخدعك المظاهر فليس هدوء المقابر يعني ان الكل في الجنه ابو ساري - مـــدونـات الأعــضــاء 113 03-13-2015 04:36 AM
دين المظاهر ومظاهر الدين ابومنير - القسـم الاسلامـي 2 11-25-2014 02:09 AM
العصبية القبلية .. المظاهر .. الوقاية والعلاج أبوفيصل - مسـاحةُ بِلا حُدود" 1 05-25-2009 03:09 PM


الساعة الآن 03:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO