مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : نقد كتاب العقل المحض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 )           »          نقد كتاب عنوان التوفيق في آداب الطريق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          فتاة البحيرة .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 )           »          قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          وقتك كماء النبع ورمل البحر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 )           »          عطني يدك نمشي على شط اﻻحلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 28 )           »          قراءة فى مقال المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          تعازينا لاخونا القناص بوفاة جدته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 93 )           »          بل قل ( ربِ ) (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 33 )           »          نمل ونحل .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          لا مخرج لك من قلبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 47 )           »          ابلغ من البوح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 23 )           »          حديث فى البيروقراطية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 )           »          نقد مقال التعلم السريع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 )           »          حياة البساطة (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 36 )           »          نقد مقال التدريبات الوجدانية لتقوية الشخصية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          ليته دري (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 59 )           »          هاتي يمينك (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 58 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

||•المـرأة والـطــفـل•|| |كل | | ما يتعلق بالمرأة| | والطفل وتربية الأبناء| |علاقات أسرية وأجتماعية |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-02-2013
تذكآر غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1159
 تاريخ التسجيل : Aug 2012
 فترة الأقامة : 2615 يوم
 أخر زيارة : 05-09-2017 (02:23 PM)
 المشاركات : 2,055 [ + ]
 التقييم : 21664
 معدل التقييم : تذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحابتذكآر سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


<<الطلاق .. أسبابه .. وطرق الوقاية منه>>


لدكتور حسان المالح

استشاري الطب النفسي / جدة



يعتبر الطلاق مشكلة اجتماعية نفسية.. وهو ظاهرة عامة في جميع المجتمعات ويبدو أنه يزداد انتشاراً في مجتمعاتنا في الأزمنة الحديثة والطلاق هو " أبغض الحلال " لما يترتب عليه من آثار سلبية في تفكك الأسرة وازدياد العداوة والبغضاء والآثار السلبية على الأطفال ومن ثم الآثار الاجتماعية والنفسية العديدة بدءاً من الاضطرابات النفسية إلى السلوك المنحرف والجريمة وغير ذلك.

ومما لا شك فيه أن تنظيم العلاقة بين الرجل والمرأة وتكوين الأسرة قد نال اهتمام المفكرين منذ زمن بعيد. ونجد في كل الشرائع والقوانين والأخلاق فصولاً واسعة لتنظيم هذه العلاقة وضمان وجودها واستمرارها. ويهتم الدين ورجال الفكر وعلماء الاجتماع وعلماء النفس بهذه العلاقة، كل يحاول من جانبه أن يقدم ما يخدم نجاح هذه العلاقة لأن في ذلك استمرار الحياة نفسها وسعادتها وتطورها.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




( أسباب الطلاق)

وتتعددومنها الملل وعدم سهولة التغيير وإيجاد البديل وطغيان الحياة المادية والبحث عن اللذات وانتشار الأنانية وضعف الخلق، كل ذلك يحتاج إلى الإصلاح وضرورة التمسك بالقيم والفضائل والأسوة الحسنة.


(الخيانة الزوجية)

ومن الأسباب الأخرى وتتفق كثير من الآراء حول استحالة استمرار العلاقة الزوجية بعد حدوث الخيانة الزوجية لاسيما في حالة المرأة الخائنة. وفي حال خيانة الرجل تختلف الآراء وتكثر التبريرات التي تحاول دعم استمرار العلاقة.

وفي بلادنا يبدو أن هذه الظاهرة نادرة مقارنة مع المجتمعات الأخرى ، ويمكن للشك والغيرة المرضية واتهام أحد الزوجين الآخر دون دليل مقنع على الخيانة الزوجية يكون سبباً في فساد العلاقة الزوجية وتوترها واضطرابها مما يتطلب العلاج لأحد الزوجين أو كليهما، ذلك أن الشك يرتبط بالإشارات الصادرة والإشارات المستقبلة من قبل الزوجين معاً، ويحدث أن ينحرف التفكير عند أحدهما بسبب غموض الإشارات الكلامية والسلوكية التي يقوم بها . كأن يتكلم قليلاً أو يبتسم في غير مناسبة ملائمة أو أنه يخفي أحداثاً أو أشياء أخرى وذلك دون قصد أو تعمد واضح مما يثير الريبة والشك والظنون في الطرف الآخر ويؤدي غلى الشك المرضي. وهنا يجري التدريب على لغة التفاهم والحوار والإشارات الصحيحة السليمة وغير ذلك من الأساليب التي تزيد من الثقة والطمأنينة بين الزوجين وتخفف من اشتعال الغيرة والشك مثل النشاطات المشتركة والجلسات الترفيهية والحوارات الصريحة إضافة للابتعاد عن مواطن الشبهات قولاً وعملاً.



("عدم التوافق بين الزوجين")


وهنا نأتي إلى سبب مهم من أسباب الطلاق وهو ويشمل ذلك التوافق الفكري وتوافق الشخصية والطباع والانسجام الروحي والعاطفي. وبالطبع فإن هذه العموميات صعبة التحديد، ويصعب أن نجد رجلاً وامرأة يتقاربان في بعض هذه الأمور، وهنا تختلف المقاييس فيما تعنيه كلمات "التوافق" وإلى أي مدى يجب أن يكون ذلك، ولابد لنا من تعديل أفكارنا وتوقعاتنا حول موضوع التوافق لأن ذلك يفيد كثيراً تقبل الأزواج لزوجاتهم وبالعكس.


والأفكار المثالية تؤدي إلى عدم الرضا وإلى مرض العلاقة وتدهورها. وبشكل عملي نجد أنه لابد من حد أدنى من التشابه في حالة استمرار العلاقة الزوجية نجاحها. فالتشابه يولد التقارب والتعاون، والاختلاف يولد النفور والكراهية والمشاعر السلبية. ولا يعني التشابه أن يكون أحد الطرفين نسخة طبق الأصل عن الأخر. ويمكن للاختلافات بين الزوجين أن تكون مفيدة إذا كانت في إطار التكامل والاختلاف البناء الذي يضفي على العلاقة تنوعاً وإثارة وحيوية.


وإذا كان الاختلاف كبيراً أو كان عدائياً تنافسياً فإنه يبعد الزوجين كلا منهما عن الآخر ويغذي الكره والنفور وعدم التحمل مما يؤدي إلى الطلاق.


(عدم "الحساسية لرغبات الآخر ومشاعره أو الخبرة في التعامل مع الآخرين" )

ونجد أن عدداً من الأشخاص تنقصه "الحساسية لرغبات الآخر ومشاعره أو تنقصه الخبرة في التعامل مع الآخرين"وذلك بسبب تكوين شخصيته وجمودها أو لأسباب تربوية وظروف قاسية وحرمانات متنوعة أو لأسباب تتعلق بالجهل وعدم الخبرة.

وهؤلاء الأشخاص يصعب العيش معهم ومشاركتهم في الحياة الزوجية مما يجعلهم يتعرضون للطلاق، وهنا لابد من التأكيد على أن الإنسان يتغير وأن ملامح شخصيته وبعض صفاته يمكن لها أن تتعدل إذا وجدت الظروف الملائمة وإذا أعطيت الوقت اللازم والتوجيه المفيد، ويمكن للإنسان أن يتعلم كيف ينصت للطرف الآخر وأن يتفاعل معه ويتجاوب بطريقة إيجابية ومريحة.

وهكذا فإنه يمكن قبل التفكير بالطلاق والانفصال أن يحاول كل من الزوجين تفهم الطرف الآخر وحاجاته وأساليبه وأن يسعى إلى مساعدته على التغير، وكثير من الأزواج يكبرون معاً، ولا يمكننا نتوقع أن يجد الإنسان " فارس أحلامه" بسهولة ويسر ودون جهد واجتهاد ولعل ذلك "من ضرب الخيال" أو " الحلم المستحيل " أو "الأسطورة الجميلة" التي لا تزال تداعب عقولنا وآمالنا حين نتعامل مع الحقيقة والواقع فيما يتعلق بالأزواج والزوجات. ولا يمكننا طبعاً أن نقضي على الأحلام ولكن الواقعية تتطلب نضجاً وصبراً وأخذاً وعطاءً وآلاماً وأملاً.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وتبين الحياة اليومية أنه لابد من الاختلاف والمشكلات في العلاقة الزوجية. ولعل هذا من طبيعة الحياة والمهم هو احتواء المشكلات وعدم السماح لها بأن تتضخم وتكبر وهذا بالطبع يتطلب خبرة ومعرفة يفتقدها كثيرون، وربما يكون الزواج المبكر عاملاً سلبياً بسبب نقص الخبرة والمرونة وزيادة التفكير الخيالي وعدم النضج فيما يتعلق بالطرف الآخر وفي الحياة نفسها.


( مشكلات التفاهم وصعوبته")

ونجد عملياً أن هي من الأسباب المؤدية للطلاق. ويغذي صعوبات التفاهم هذه بعض الاتجاهات في الشخصية مثل العناد والإصرار على الرأي وأيضاً النزعة التنافسية الشديدة وحب السيطرة وأيضا الاندفاعية والتسرع في القرارات وفي ردود الفعل العصبية. حيث يغضب الإنسان وتستثار أعصابه بسرعة مما يولد شحنات كبيرة من الكراهية التي يعبر عنها بشكل مباشر من خلال الصياح والسباب والعنف أو بشكل غير مباشر من خلال السلبية "والتكشير" والصمت وعدم المشاركة وغير ذلك. كل ذلك يساهم في صعوبة التفاهم وحل المشكلات اليومية العادية مما يجعل الطرفين يبتعد كل منها عن الآخر في سلوكه وعواطفه وأفكاره.

وفي هذه الحالات يمكن للكلمة الطيبة أن تكون دواء فعالاً يراجع الإنسان من خلالها نفسه ويعيد النظر في أساليبه. كما يمكن
تعلم أساليب الحوار الناجحة وأساليب ضبط النفس التي تعدل من تكرار المشكلات وتساعد على حلها "بالطرق السلمية" بعيداً عن الطلاق.

(تدخل الآخرين )

أهل الزوج أو أهل الزوجة وأمه وأمها أن يلعب دوراً في الطلاق، وهذا ما يجب التنبه إليه وتحديد الفواصل والحدود بين علاقة الزواج وامتداداتها العائلية. والتأكيد على أن يلعب الأهل دور الرعاية والدعم والتشجيع لأزواج أبنائهم وبناتهم من خلال تقديم العون والمساعدة "وأن يقولوا خيراً أو يصمتوا" إذا أرادوا خيراً فعلاً
.

(أختلاط الأدوار والمسؤوليات)


وفي الأسر الحديثة التي يعمل فيها الطرفان نجد أناختلاط الأدوار والمسؤوليات يلعب دوراً في الطلاق مما يتطلب الحوار المستمر وتحديد الأدوار والمسئوليات بشكل واقعي ومرن. حيث نجد أحد الطرفين يتهم الآخر بالتقصير ويعبر عن عدم الرضا ولكنه يستخدم مقاييس قديمة من ذاكرته عن الآباء والأمهات دون التنبه إلى اختلاف الظروف والأحداث. ولابد لهذه المقاييس أن تتعدل لتناسب الظروف المستجدة مما يلقي أعباءً إضافية على الطرفين بسبب حداثة المقاييس المستعملة ونقصها وعدم وضوحها.


(" تركيبة العلاقة الخاصة بزوج معين")


ومن أسباب الطلاق الأخرى " تركيبة العلاقة الخاصة بزوج معين" كأن يكون للزوج أبناء من زوجة أخرى أو أن الزوجة مطلقة سابقاً وغير ذلك، وهذه المواصفات الخاصة تجعل الزواج أكثر صعوبة بسبب المهمات الإضافية والحساسيات المرتبطة بذلك، ويتطلب العلاج تفهماً أكثر وصبراً وقوة للاستمرار في الزواج وتعديل المشكلات وحلها.


(
تكرار الطلاق)

ومن الأسباب أيضاً في أسرة الزوج أو الزوجة. حيث يكرر الأبناء والبنات ما حدث لأبويهم .. وبالطبع فالطلاق ليس مرضاً وراثياً ولكن الجروح والمعاناة الناتجة عن طلاق الأبوين إضافة لبعض الصفات المكتسبة واتجاهات الشخصية المتعددة الأسباب .. كل ذلك يلعب دوراً في تكرار المأساة ثانية وثالثة، ولابد من التنبه لهذه العملية التكرارية وتفهمها ومحاولة العلاج وتعديل السلوك.


("عادات التلفظ بالطلاق وتسهيل الفتاوى")

ومن أسباب الطلاق أيضاً انتشار "عادات التلفظ بالطلاق وتسهيل الفتاوى" بأن الطلاق قد وقع في بعض الحالات، ويرتبط ذلك بجملة من العادات الاجتماعية والتي تتطلب فهما وتعديلا وضبطاً كي لا يقع ضحيتها عدد من العلاقات الزوجية والتي يمكن لها أن تستمر وتزدهر. والطلاق هنا ليس مقصوداً وكأنه حدث خطأ...

وهكذا نجد أن أسباب الطلاق متعددة وأن الأنانية والهروب من المسؤولية وضعف القدرة على التعامل مع واقعية الحياة ومع الجنس الآخر، أنها عوامل عامة تساهم في حدوث الطلاق. ولا يمكننا أن نتوقع أن ينتهي الطلاق فهو ضرورة وله مبررات عديدة في أحيان كثيرة ولا يمكن لكل العلاقات الزوجية أن تستمر إذا كانت هناك أسباب مهمة ولا يمكن تغييرها.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وفي النهاية لابد من الإشارة إلى دور العين والسحر والشياطين وغير ذلك من المغيبات في حدوث الطلاق، حين نجد عملياً أن هناك إفراطاً في تطبيق هذه المفاهيم دون تريث أو حكمة من قبل كثير من الناس.

ومن الأولى بحث الأسباب الواقعية والملموسة ومحاولة تعديلها لعلاج مشكلة الطلاق وأسبابه والحد منه. وأيضاً مراجعة النفس والتحلي بالصبر والأناة والمرونة لتقبل الطرف الآخر وتصحيح ما يمكن تصحيحه في العلاقة الزوجية مما يشكل حلاً واقعياً ووقاية من التفكك الأسري والاجتماع

معآ تمنيآتي للـمتـــزوجيــن ب حياه زوجية سعيدة..نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها تذكآر
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
اللهجه الخولانيه -معرض الصور العامة ~ 5 411 02-16-2017 04:06 AM
كل عآم وآنآ لأمي وآنــت لإمرآةٌ آخرى - "شُطْــــآنُ الْبَوْحِ" 7 343 06-12-2015 02:31 AM
هيــآ تعــآل الصوتيات والمرئيات 4 317 06-10-2015 12:26 AM
عــد فقد طآل شعري كمآ تحب - "شُطْــــآنُ الْبَوْحِ" 12 621 05-28-2015 06:55 AM
ذآت آلحظ آليتيم - مـــدونـات الأعــضــاء 27 983 05-17-2015 03:33 AM

قديم 06-02-2013   #2


الصورة الرمزية أمير الذوق
أمير الذوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 587
 تاريخ التسجيل :  Feb 2011
 أخر زيارة : 06-05-2016 (10:33 PM)
 المشاركات : 9,049 [ + ]
 التقييم :  33254
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



الطلاق مصطلح بمعنى الدمار والتشتت
ويكفي أنهُ هو أبغض الحلال عند الله
للأمانه بحث وافي وشافي عن الأسباب
والمشاكل وعلاجها جزى الله الدكتور الخير
وكتب أجرهـ وجمع الأزواج لمايحبه ربي ويرضاهـ
شكراً أختي دمعة أمل وأكتفي بجزاك الله خير
إحترامي


 
 توقيع : أمير الذوق

لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فإن بناها بخير طاب مسكنها ** وإن بناها بشر, خاب بانيها


رد مع اقتباس
قديم 06-02-2013   #3


الصورة الرمزية أبوفيصل
أبوفيصل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 06-08-2019 (01:16 PM)
 المشاركات : 3,970 [ + ]
 التقييم :  32830
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
إلى أحبتي أعضاء شبكة ومنتديات قبائل آل تليد
لكم شكري وعظيم امتناني وتقديري واحترامي

أبوفيصل
لوني المفضل : Gold
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



موضوع كامل ووافي , الداء والدواء , موضوع مميّز جداً ونادراً ما نرى مثل هذه التوجيهات في ندواتنا وتجمعاتنا مع أنه مشكلة عظيمة تهدد المجتمع بأكمله.. فلو كان هناك توعية للطرفين لخفت نسبة الطلاق , ولكن للإسف نجد أن أغلب الأسر قد يغيب عنها الوعي بقدسية العلاقة الزوجية وعظم ذلك الرابط بين الإنسانية ويكفي بأن ذلك الرابط هو عهد وميثاق يبتدئ بإسم الله.

شكراً شكراً أختي دمعة أمل ,., على هذا الموضوع المميز جداً , ونسأل الله أن يصلح شأننا جميعاً..


 


رد مع اقتباس
قديم 06-02-2013   #4


الصورة الرمزية تميم
تميم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1280
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (02:01 PM)
 المشاركات : 18,882 [ + ]
 التقييم :  100627
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Olive
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



الطلاق يكون حل لمشاكل مالها نهايه

مثل المرض أو الأرتباط بزوج مدمن

ولايريد العلاج أو يكون أحد الطرفين صعب التفاهم

لايمكن مناقشة موضوع معه أو عندماتتعرض الزوجه

للأهانه المستمره والظرب المبرح

هنا يكون الطلاق حل ونعمه

أما عندما يقع الطلاق بعد سنوات عديده من الزواج

هنا أحد الطرفين يكون قد تحمل العديد من المشاكل

وبعد مرور عدة سنوات يكون قد طفح الكيل

في مثل يقول كثر الكبت يولد الأنفجار

مشكوووووووووره دمعة امل على الطرح الوافي والجميل


 
 توقيع : تميم



رد مع اقتباس
قديم 06-03-2013   #5



الصورة الرمزية ندى الجنوب
ندى الجنوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1973
 تاريخ التسجيل :  Apr 2013
 أخر زيارة : منذ 13 ساعات (12:32 AM)
 المشاركات : 20,641 [ + ]
 التقييم :  83318
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



كفيتي ووفيتي بهذا الطرح الشامل.

لابد يكون التفكير في الطلاق آخر الحلول .

بوركت جهودك اموله.


 
 توقيع : ندى الجنوب

..
اننآ بحآجة للخلافآت احيآنآ !!
لِـ معرفة مآ يخفيہ الأخرون في قلوبھم ..
فقد تجد مآ يجعلك في ذهول …
وقد تجد مآ تنحني لہ إحترآمآ ..

❤❤


رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013   #6


الصورة الرمزية تليدي وافتخر
تليدي وافتخر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 474
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-12-2017 (09:46 PM)
 المشاركات : 10,311 [ + ]
 التقييم :  8828
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



1- التوافق الفكري وتوافق الشخصية والطباع والانسجام الروحي والعاطفي. وبالطبع فإن هذه العموميات صعبة التحديد، ويصعب أن نجد رجلاً وامرأة يتقاربان في بعض هذه الأمور.

2-الأفكار المثالية تؤدي إلى عدم الرضا وإلى مرض العلاقة وتدهورها.

3-العناد والإصرار على الرأي وأيضاً النزعة التنافسية الشديدة وحب السيطرة وأيضا الاندفاعية والتسرع في القرارات وفي ردود الفعل العصبية.



مقال كله في الصميم وبحث وافي وشافي وتطرق وشخص مشكلة إجتماعية بشكل كافٍ..وهي الطلاق..

استمتعت بما قرأت هنا..واقتبست نقاطاً ثلاث من النص لأنها تجسد وتبلور حول محاورها الكثير من الغموض في وقوع الطلاق... وكل النقاط السابقة تدعم فكرة إقامة دورة تثقيفية للمقبلين على الزواج...لأنها مثل هذي الدورات تنتشل الشخص من جو المثالية الأفلاطونية للحياة الزوجية والتصورات الخيالية لمستقبل حياته ..ليعيش واقعه على مبدأ التقارب وتوطيد العلاقة.

دمعة أمل .. موضوع رائع ويستحق النقاش لأهميته في المجتمع..

أرقى وسام تقدير لتريبتكِ ..ودمتي موفقة ..,

تقديري..


 
 توقيع : تليدي وافتخر







رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013   #7


الصورة الرمزية تذكآر
تذكآر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1159
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 05-09-2017 (02:23 PM)
 المشاركات : 2,055 [ + ]
 التقييم :  21664
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



آميـــر
آبــو فيصل
تميم
آلحـره
تليـدي

آسعــدني تــــوآجـــد هــــؤلآء آلعطر في متصفحي
كــــــونـــــو بخيـــر يآ آنتــم
دمــــتم كــمآ آحببـتم


 


رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013   #8


الصورة الرمزية مراسل وادي دفا
مراسل وادي دفا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 167
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 06-13-2019 (08:39 PM)
 المشاركات : 15,131 [ + ]
 التقييم :  34592
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Mediumblue
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



دمعه امل

بحث كافي لكل المشكلات

اتمنى لك حياة سعيدة بعيدة عن المشاكل

كما اشكرك على روعه ماطرحتي

المراسل


 
 توقيع : مراسل وادي دفا



رد مع اقتباس
قديم 06-04-2013   #9


الصورة الرمزية تذكآر
تذكآر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1159
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 05-09-2017 (02:23 PM)
 المشاركات : 2,055 [ + ]
 التقييم :  21664
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



آنتظرت طـلتكـ آلمــرآسل
لتنير بهآ متصفحي
دمت سعيــداً


 


رد مع اقتباس
قديم 06-05-2013   #10


الصورة الرمزية ابو فواز
ابو فواز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : منذ 14 ساعات (11:08 PM)
 المشاركات : 12,222 [ + ]
 التقييم :  96162
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
فـي لـحـظـة تـشـعُـر أنـك شـخـصٌ فـي هـذا الـعـالـم
بـيـنـمـا يـوجـد شـخـص فـي الـعـالـم يـشـعُـر
أنـك الـعـالـم بـأسـره
لوني المفضل : Blue
افتراضي



الطلاق
ابغض الحلال
اصبح في وقتنا الحاضر سلعة رخيصة
واصبح رباط الزوجية والميثاق الغليظ يستهان به بشكل لا يمكنني تسميته الا انه احد اهم ظواهر هذا الزمن

ومن ابرز اسبابه من وجهة نظري

1-البعد عن المنهج الرباني وقلة التمسك بالشرع الله في كل تعاملاتنا
2-عدم معرفة الطرفين بما عليه من حقوق وواجبات
3-الانسياق خلف المظاهر
4-الانبهار بما نراه ونتابعه من خلال الاتصالات الحديثة
5-عدم تحمل الطرفين للمسئولية
6-قلة الصبر والتحلي بالحكمة عند وقوع اي خلاف او مشكلة
7-البعض يفكر ان الحياة يجب ان تكون كل دقائقها لحظات رومنسية مع انه يستحيل ذلك

ومن اهم الامور التي يمكن ان نعالج بها هذه الظاهرة

1- العودة الى التمسك بالدين وضى كل الطرفين بما قسمه الله له
2- التحلي بالصبر ومواجهة الامور بحكمة
3-القناعة ثم القناعة بما كتب الله وقسمه لكل منا
4-معرفة ان رباط الزوجية ميثاق عظيم يجب أحترامه
5-اداء كل من الزوجين ماعليه ومن حقوق وواجبات كاملة

والكلام حول هذه الظاهرة يطول ويطول
ولكن ورد في الموضوع ما يغني عن كلامي
ولكن احببت ان اساهم فيه ببعض ما يختلج فكري

اشكرك اختي دمعة أمل على جمال طرحك وحسن اختيارك


 
 توقيع : ابو فواز




رد مع اقتباس
قديم 06-05-2013   #11


الصورة الرمزية تذكآر
تذكآر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1159
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 05-09-2017 (02:23 PM)
 المشاركات : 2,055 [ + ]
 التقييم :  21664
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: آلــــــطـــــلآق وآسبــآبـــه وطـــــرق آلوقآيـة منه



آبـــو فـــوآز
وجـــودكـ هنآ نــــوراً يضيئ متصــفحي
كــن سعيــــــداً يآ آنـت


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:36 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO