مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : نقد كتاب العقل المحض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 )           »          نقد كتاب عنوان التوفيق في آداب الطريق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          فتاة البحيرة .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 )           »          قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          وقتك كماء النبع ورمل البحر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 )           »          عطني يدك نمشي على شط اﻻحلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 28 )           »          قراءة فى مقال المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          تعازينا لاخونا القناص بوفاة جدته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 93 )           »          بل قل ( ربِ ) (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 33 )           »          نمل ونحل .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          لا مخرج لك من قلبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 47 )           »          ابلغ من البوح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 23 )           »          حديث فى البيروقراطية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 )           »          نقد مقال التعلم السريع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 )           »          حياة البساطة (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 36 )           »          نقد مقال التدريبات الوجدانية لتقوية الشخصية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          ليته دري (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 59 )           »          هاتي يمينك (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 58 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

||•المـرأة والـطــفـل•|| |كل | | ما يتعلق بالمرأة| | والطفل وتربية الأبناء| |علاقات أسرية وأجتماعية |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-09-2013
مفرح التليدي غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل : Jan 2012
 فترة الأقامة : 2842 يوم
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم : 28059
 معدل التقييم : مفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أختاه: حياؤك..حياتك




أختاه: حياؤك.. حياتك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أختاه: حياؤك.. حياتك

لا أظنُّه جُزافًا أن يكون الاتفاق بين كلمة "الحياء" و"الحياة"
في جميع الحروف إلا الحرف الأخير، وكذلك أن يكون الحرف الأخير
تاء التأنيث، فلا أظنُّه إلا دليلاً على عُمق العلاقة بين الحياء وحياة الأُنثى،
قد يكون تنطُّعًا وتحميل الكلمات ما لا تحتمل، لكننا متفقون قبل ذلك على
أنَّ العلاقة بين الحياء والمرأة علاقة انتماءٍ ووجود.

الحياء بالنسبة للمرأة أبْهَى زينتها،
وأنصع ألوانها، وأجْمل مواصفاتها،
وأنْقَى معانيها، فهي بالحياء
تعيش معزَّزة مكرَّمة، مُصانة الجانب، مرفوعة الرأس،
محفوظة المكانة،
تحتمي بحيائها من ألْسِنة السُّفهاء، وأعيُن السُّوقَة، وقلوب الذئاب؛

إذ يكون صيدُهم السمين مَن قلَّ حياؤها في الغالب.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تعيش المرأة بحيائها، فتحفظ نفسها وعِرضها،

وكلما حصَل نقْصٌ في حياء المرأة، كان ذلك النقص سببًا
في تعرُّضها لِمَا يجرحها
ويُعرِّضها للإهانة - وإنْ لَم تشعر أو تعترف.

والواقع مليء بالأمثلة، ممن تعرَّضنَ للمُضايقات بسبب شعور الطرَف المؤذِي
بفُقدان المرأة لجزءٍ من حيائها، فهو يرى فيمَن تضع عَباءة الكتف مثلاً أنها أسهلُ
في التعامل وألْيَنُ ممن تضع عباءة الرأْس، ويُمكن أن يجد طريقًا إليها، وقد يعتبرها
فريسةً جاهزة، وأمَّا التي تختلط وتتحدَّث مع الرجال، فهو يرى لنفسه نصيبًا فيها،
ومن حقِّه أن يؤذِيَها؛ لأنها عرَّضت نفسها لذلك، "حقيقة مؤلِمة، لكنَّها حاصلة".

والحياء خُلق رفيع، سامٍ، شفَّاف، عظيم، يدلُّ على نفسٍ عظيمة، وعقل
راجحٍ، وفضيلة متأصِّلة؛ ولذا فتنازل المرأة عنه والتخلِّي عن
التخلُّق به،
نوع من إهانة النفس، ودليل على دَناءَتها.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

والسقوط في جريمة التنازُل عن الحياء
يبدأ تدريجيًّا بما لا تشعر به المرأة،ولكنها إذا فتحَت
بابهيصعُب عليها إغلاقُه، إلاَّ أن يحفظَها خيرُ حافظٍ، وهو أرحم
الراحمين - سبحانه - ويوفقها ويُعينها، ثم تكون صاحبة قرارٍ
ونفْسٍ أبيَّة.

تدخل بعضُهنَّ ميدان التنازُل مُبررة بحججٍ تظنُّها مُقنعة وهي واهيَة،
ومن ذلك: الحاجة أو التعرُّف، أو شَغْل الوقت، أو ركوب موجةٍ مع البيئة
المحيطة، أو التدليل على التحضُّر، أو إثبات الثقة بالنفس، وكثير منها حقيقتها
الهوى، وتبدأ بخُطوة على حذرٍ وحيطة، وما هي إلا خُطوات ورُبَّما كلمات،
وإذا بها تستهين بالأمر، وتستلذُّ بالحال، وتتوسَّع في التنازل، حتى ما يبقى
من حيائها ما يُعينها على العودة؛ وذلك لأنَّ بحر التنازل لا ساحلَ له،
وخُطوة تجرُّ أُختها، ولا مُغيث إلاَّ أن يشاء الله؛ لذا يُصبح اللوم على
الحياء واللمز بالانطواء وسامَ شرفٍ في زمن انْقَلَبت فيه المفاهيم،
وانعكَست التصورات.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تقبل التنازلَ مثلاً عن شكْل جِلبابها وحَجمه،
ثم عن جُزءٍ منه، ثم عن إضافة الألوان والتطريزات إليه وهكذا،
في جانب آخرَ مثلاً تقبل الحديث مع الأجانب دون حاجة، وتَستطرد بلا مُبرر،
وتبحث عن دواعٍ - ولو واهِيَة - للحديث معهم،
وفي كلِّ ذلك يحصل نوعُ خضوعٍ ولُيونة تزيد بزيادة فرصة الحديث، كلُّ هذا
وغيره دليلُ فقدان أو نُقصان مادة الحياء، والتي هي مادة الحياة.

مَثَلُ الفتاة ضعيفة أو معدومة الحياء، كمثل شجرة ضخمة يَبست
عروقُها وجذورُها، فلا تمدُّها بغذاءٍ ولا ماء، والناس يرونها واقفة أماهم،
لكنَّها بلا رُوح، بلا حياة، ويُبقيها واقفة رُبَّما ضخامة جسمها، أو ما يربطها
بالأرض مِن جذعٍ، منتظرة موعدَ سقوطها المفاجئ، ورُبَّما المريع،
أمَّا موْتُها فقد حصَل.

إنَّ النظرة القاسية للمرأة التي دون حياء من المجتمع، سببُها
الرئيس هو تلك المرأة التي لَم تحترم خصوصيَّاتها، وأهانتْ نفسها:

فَمَنْ لَمْ يُكَرِّمْ نَفْسَهُ لَمْ يُكَرَّمِ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حياءُ المرأة مَهْمَا كان سِنُّها وأين كان موقعها، يزيد من قيمتها،
ويرفع قَدْرها،وتستطيع بحيائها أن تصلَ إلى قلوب تَعجز عنها كثيرٌ
ممن ضَحَّيْنَ بحيائهنَّ؛ سعْيًا للوصول إلى تلك القلوب.

أُختاه، أيتها الجوهرة، حياؤك لا يمنعك من العلم النافع،
ولا من القيام بمصالحك، بل على العكس يزيدك وقارًا واحترامًا،
وبهما تحصلين على تسهيلات عجيبة في حياتك؛ لأنه

﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا ﴾ [الطلاق: 2].


وما هي إلاَّ تلبيسات لا تَنطوي على العاقلات،
تلك التي تدعو المرأة إلى التنازُل عن حيائها؛ لتعيش
حياة السُّعداء،
وحقيقتها حياة التُّعساء!

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أخيرًا:

كلُّ مَن حولك ينظرون فيك إلى حيائك،
وتَكبرين في أعينهم كلما رأوا الحياء فيك كبيرًا،
وكلُّ دعوى - مَهْمَا كان بَريقُها ووَهجُها – تدعوك إلى
ما لا
يتوافق مع الحياء، فهي خدعة، خدعة،
خدعة،
ونهايتها مُؤْسفة.

حَفِظكِ الله ووقاكِ والمسلمين شرَّ كلِّ ذي شرٍّ.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

منقوووول




 توقيع : مفرح التليدي


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مفرح التليدي
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
النجاح والتميّز - مسـاحةُ بِلا حُدود" 4 250 07-26-2017 09:28 PM
المجد الضائع - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 203 07-26-2017 09:17 PM
أعطهم الأمل - مسـاحةُ بِلا حُدود" 1 173 07-26-2017 03:34 AM
التثبت في نقل الأقوال وسماعها والحكم عليها - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 262 07-26-2017 03:30 AM
خطبة جمعه (تذكر يا عبد الله قبل أن تعصي الله) - القسـم الاسلامـي 3 369 12-11-2016 05:34 AM

قديم 03-09-2013   #2


الصورة الرمزية لمو
لمو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1285
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 12-30-2014 (08:19 PM)
 المشاركات : 4 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أختاه: حياؤك..حياتك



أُختاه، أيتها الجوهرة، حياؤك لا يمنعك من العلم النافع،
ولا من القيام بمصالحك، بل على العكس يزيدك وقارًا واحترامًا،

وبهما تحصلين على تسهيلات عجيبة في حياتك؛ لأنه

﴿ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا ﴾ [الطلاق: 2].

وما هي إلاَّ تلبيسات لا تَنطوي على العاقلات،
تلك التي تدعو المرأة إلى التنازُل عن حيائها؛ لتعيش
حياة السُّعداء،
وحقيقتها حياة التُّعساء!



مشاركة جميلة ومفيده شكرا اخي




 


رد مع اقتباس
قديم 03-09-2013   #3


الصورة الرمزية أمـــــــــــــيـــــرة
أمـــــــــــــيـــــرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 69
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 06-07-2016 (10:12 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: أختاه: حياؤك..حياتك



أخي الكريم مفرح التليدي
طرح جميل
وموضوع متميز
تسلم على ابداعك الدائم
ودي وتقديري



 
 توقيع : أمـــــــــــــيـــــرة

صــافــح . . وســامــح . . وأجـعـل قـلـبـك مـتـسع لـمـحـبـة الـكـل
فــ ( أنــا ) . . و ( أنــت ) . . و ( هـــم ) . . و ( نــحـن ) . . راحـلــون

القرآن الكريم


رد مع اقتباس
قديم 03-09-2013   #4


الصورة الرمزية عزوؤوف
عزوؤوف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1069
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 04-16-2018 (03:34 AM)
 المشاركات : 7,135 [ + ]
 التقييم :  110811
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: أختاه: حياؤك..حياتك



أيضاً لو ربطنآ بين كلمتي ( حوآء + حيآء ) سَ نجد رآبط
بَ آلمعنى وبَ آللفظ وآلكتآبه .. آلمرأه كـ عقد آلؤلؤ وضع آلله بهِ جمآلاً
وجعلهُ نفيساً .. فإن سقطت وآحدةً من آلعقد فـ سيخرب وسَ يسقطن آلبقيه
هكذآ أرى .. لذلك لن يبقى للعقد قيمه مآدآم آلؤلؤ قد تسآقط .. كـ آلمرأه تمآماً
إن فقدت إحدى خصآلهآ التي رفعهآ الإسلآمُ بها عن بقية آلنسآء فـ حتماً سَ تفقد آلبقيه
ولآ قيمة لهآ ..

مفرح آلتليدي ..
رفع آللهُ قدرُك .. وجزآك خيراً
بورك فيك أخي ..]


 
 توقيع : عزوؤوف




~*


أُغمض عيناي وَ في قلبي أمنية :
إلٰهي أشفِ جروح وطني ..


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في حياتك ! ندى الجنوب الخيمه الرمضانيه 3 06-16-2016 10:12 PM
رتب حياتك تميم "•||"قطوف من الحكمة وبحـر الحكايا.".~. 1 06-14-2016 02:40 PM
"أحذري أختاه احذري " راعي الفزعة - القسـم الاسلامـي 13 05-22-2015 08:39 PM
حياتك ..كوب شآي مر! تميم آل تليد الأستشارات وتطوير الذات 2 02-10-2015 04:02 PM
نور حياتك بالهدى ابو فواز - القسـم الاسلامـي 4 10-28-2013 09:32 PM


الساعة الآن 01:24 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO