مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          نكبات تاريخيه لاتنسى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          كلمات مفيده سريعه (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 45 )           »          زيادة الوزن بعد الحميه (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 27 )           »          نرجسية الذات (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 32 )           »          نقد كتاب التحقيق في مسألة التصفيق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 18 )           »          قراءة فى كتاب كيمياء السعادة0 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          ارحب ملايين ابو فواز قلب المنتدى النابض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 68 )           »          ديربي العاصمة بين الشباب والنصر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 )           »          نقد بحث الرسالة وكيفية تشكيلها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          نقد بحث الإدارة بالأفكار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 30 )           »          نقد مقال الثقة بالنفس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 )           »          لكل شخصٍ نوعيته الخاصة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 62 )           »          معلومات صحية .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 )           »          من ظروفي تعلمت. (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 55 )           »          ادعية مختاره (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 44 )           »          ياالغايبه عن عيوني لك بقلبي حضور (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 112 )           »          اعلان عودة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 157 )           »          قراءة فى مقال مهارة التخلص من الخجل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 29 )           »          حب الله لمن يبتليه !؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 30 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

- القسـم الاسلامـي قلوب تخفق بذكر الله| منبعُ الإيمانِ فيَ محْرابُ النفوَسَ" | خاص بالمواضيع الإسلامية | فوائد دينية| احاديث واحكام |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-20-2013
مفرح التليدي غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل : Jan 2012
 فترة الأقامة : 2811 يوم
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم : 28059
 معدل التقييم : مفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحابمفرح التليدي سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



وصف الجنة ونعيمها جمع واعداد أخوكم ( مفرح التليدي ) (1)


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله الذي كان بعباده خبيرا بصيرا - وتبارك الذي جعل في السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا -


وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا . وتبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا .


الذي له ملك السموات والارض ولم يتخذ ولدا ولم يكن له شريك في الملك وخلق كل شيء فقدره تقديرا .


والصلاة والسلام على من بعثه ربه هاديا ومبشرا ونذيرا . وداعيا الى الله باذنه وسراجا منيرا .


صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا الى يوم الدين


وبعد


لقد خلقنا الله وبين لنا الغرض الذي من أجله أوجدنا على ظهر هاذه الحاة فقال الله جل وعلا

(( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ))

فالله خلقنا لعبادته وأمرنا بطاعته ونهانا عن معصيته


وبين لنا جزاء الطائعين فقال تعالى

(( ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين

والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما))


وبين لنا جزاء العاصين فقال تعالى

(( وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ))


الجنة ونعيمها . حورها وقصورها . بساتينها وأنهارها .


فيها ملا عين رأت . ولا أذن سمعت . ولا خطر على قلب بشر .


قال الله تعالى (( فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاءا بما كانوا يعملون ))


وقال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل


أنه قال (( أعددت لعبادي الصالحون ما عين رأت . ولا أذن سمعنت . ولا خطر على قلب بشر. )) .

ولنستمع معا أحبتي في الله الى وصف الجنة من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم

ولنستمع بقلوبنا قبل آذننا ولنتخيل أننا في الجنة نأكل من ثمارها ونشرب من أنهارها

نسأل الله جل في علاه من فضله وأسأل الله جل في علاه أن كما جمعنا في هاذا المكان

أن يجمعنا في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر اخواننا على سرر متقابلين .

كما قال الله جل في علاه (( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آَمِنِينَ * وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ * لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ * نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ * وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ ﴾)

عباد الله يقول النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصف لنا كيف يستقبل أهل الجنة

سال رسول الله عن هداه الاية (( يوم نحشر المتقين الي الرحمن وفد )) سورة مريم قال رسول الله ؛ ما الوفد الا ركب؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم

(( والدي نفسي بيده؛انهم ادا خرجوا من قبورهم استقبلو بنوق بيض لها اجنحة عليها رحال الدهب ؛وشراك نعالهم نور يتلالا

كل خطوة منها مثل مد البصر ؛وينتهون الي باب الجنة؛فادا حلقة من ياقوتة حمراعلى صفائح الدهب

وادا شجرة على باب الجنة ينبيع من اصلها عينان ؛فادا شربو من احدهما جرت في وجوههم نضرة النعيم

وادا توضئوا من الاخرة لم تشعث ابدا فيضربرن الحلقةبالصفيحة؛ فلو سمعت طنين الحلقةفيبلغ كل حوراءان زوجها قد اقبل فستخفها العجلة فتبعث قيمها

فيفتح له الباب ؛فلولا ان الله عز وجلعرفه نفسه لخر له ساجدا مما يرى من النور والبهاء؛ فيقول :انا قيمك الدي وكلت بامرك

فيتبعه فيقفو اثره ؛فياتي زوجته؛فستخفها العجلة فتخرج من الخيمة فتعانقه وتقول : انت حبي وانا احبك ؛وانا الراضية فلا اسخط ابدا

وانا الناعمة فلا اباس ابدا والخالدة فلا اظغن ابدا ؛فيدخل بيتا من اساسه الي سقفهمائة الف دراع مبني على جندل اللؤلؤ والياقوت

طرائق حمرا ؛وطرائق خضر؛ وطرائقصفر؛ ما منها طريقة تشاكل صاحبيها فياتي الاريكة فادا عليها سرير

وعلى السرير سبعون فراشا وعليها سبعون زوجة ؛وكل زوجة سبعون حلة يرى مخ ساقها من باطن الجلد

يقضي جماعهن في مقدار ليلة ؛ تجري من تحتهم انهار مطردة :انهار من ماء غير اسن صاف

ليس فيه كدر ؛وانهار من عسل مصفى :لم يخرج من بطون النحل؛ وانهار من خمر لدة للشاربين:لم تعصره الرجال باقدامها

وانهار من لبن لم يتغير طعمه لم يخرج من بطون الماشية ؛فادا اشتهو الطعام جاءتهم طير بيض

فترفع اجنحتها؛ فياكلون من جنوبها من الالوان شلءوا؛ ثم تطير فتدهب فيها ثمار متدلية ادا اشتهوهاانبعث الغصن اليهم

فياكلو من اي التمار شاءوا ؛ان شاء قائما وان شاء متكئا

ولنبدأ بوصف الجنة من كتاب الله عز وجل فيقول الله جل وعلا


((وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ

وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثْنَا الأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ


وَتَرَى الْمَلائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
))



يبين الله لنا في هاذه الآيات ما يلاقيه السعداء من النعيم . والمراد بالسوق هنا الاسراع بهم الى دار الكرامه .



والرضوان كما يفعل بمن يكرم من الوافدين على بعض الملوك .




{حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا} المعنى أنهم إذا وصلوا إليها وقَدْ فتحت أبوابها



لَهُمْ كما تفتح الخدم باب المنزل للضيف عَنْدَ قدومه، وتقف له منتظرة حضوره فرحًا واستبشارًا لقدومه



، فرحوا بما أفاء الله عَلَيْهمْ من النَّعِيم، وبما شاهدت أعينهم مِمَّا لا عين رأت، ولا أذن سمعت



ولا خطر على قلب بشر، ثُمَّ أخبر جَلَّ وَعَلا أن خزنة الْجَنَّة يسلمون على الْمُؤْمِنِين



فَقَالَ عز من قائل: {وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ}



فبدؤهم بالسلام، التضمن للسلامة من كل شر ومكروه أي سلمتم فلا يلقكم بعد اليوم ما تكرهون








قال ابن القيم رحمه الله


أَبْوَابُهَا حَقُّ ثَمَانِيَةٌ أَتَتْ ** فِي النَّصِّ وَهِيَ لِصَاحِبِ الإِحْسَانِ

بَابُ الْجِهَادِ وَذَاكَ أَعْلاهَا وَبَا ** بُ الصَّوْمِ يُدْعَى الْبَابُ بِالرَّيَّانِ

وَلِكُلِّ سَعْيٍ صَالِحٍ بَابُ وَرَ ** بُ السَّعْيِ مِنْهُ دَاخِلٌ بِأَمَانِ

وَلَسَوْفَ يُدْعَى الْمَرْءُ مِنْ أَبْوَابِهَا ** جَمْعًا إِذَا وَافَى حُلَى الإِيمَانِ

مِنْهُمْ أَبُو بَكْرٍ هُوَ الصِّدِّيقُ ذَا ** كَ خَلِيفَةُ الْمُبْعُوثِ بِالْقُرْآن



وتفكر يا عبدالله في وجوه أَهْل الْجَنَّة التي أخبر الله عَنْهَا بقوله: {تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ}

أي بهاءه ونضارته ورونقه فإن توالي اللذات والمسرات والأفراح يكسب الوجه نورًا

وحسنًا، وبهجة وإشراقًا، تبرق منه أسارير الوجه.

ثُمَّ أخبر جَلَّ وَعَلا عما يسقاه الأَبْرَار من الشراب الطيب اللذيذ

فَقَالَ: {يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ * خِتَامُهُ مِسْكٌ} الرحيق من أسماء الخمر.

وعن أبي سعيد الخدري يرفعه إلى النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ

قال: «أيما مُؤْمِن سقى مؤمنًا شربة ماء على ظمأ سقاه الله يوم القيامة من الرحيق المختوم

وأيما مُؤْمِن أطعم مؤمنًا على جوع أطعمه الله من ثمار الْجَنَّة

وأيما مُؤْمِن كسا مؤمنًا ثوبًا على عُرْيٍ كساه الله من خضر الْجَنَّة»

وقوله: {خِتَامُهُ مِسْكٌ} أي خلطه مسك.

وعن أبي الدرداء: هُوَ شراب أبيض مثل الفضة، يختمون به شرابهم

ولو أن رجلاً من أَهْل الدُّنْيَا أدخل أصبعه فيه ثُمَّ أخرجها

لم يبق ذو روح إِلا وَجَدَ طيبها، وقوله: {وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ}

والمعنى- وفي مثل هَذَا الحال فليرغب الراغبون بالمبادرة إلى طاعة الله،
وليتفاخر المتفاخرون، وليتباهى المتباهْوَن، ويكاثر ويستبق إلى مثله المستبقون،
كقوله تَعَالَى: {لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلْ الْعَامِلُونَ}، وقوله: {وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ * عَيْناً يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ}

وَقَالَ تَعَالَى: {وَيُطَافُ عَلَيْهمْ بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَأَنْتَ قَوَارِيرَا * قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيراً *

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً * عَيْناً فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلاً *

وَيَطُوفُ عَلَيْهمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً}
بعد ما أخبر جَلَّ وَعَلا أنه وقاهم شر ذَلِكَ اليوم، فلا يحزنهم الفزع الأكبر

وأنه لقاهم نضرة في وجوههم، وَسُرُورًا في قُلُوبهمْ، فجمَعَ لَهُمْ بين النَّعِيم الظاهر


وأنهم في جلسة مريحة مطمئنة، والجو حولهم رخاء ناعم، دافئ في غير حر نَدِيِ

في غير برد، فلا شمس تلهب، ولا برد يقرس، وقريبة أغصانها وثمارها

من مريدها يناله قاعدًا أو قائمًا، أخبر عما يدور به الولدان والخدم

من الطعام والشراب الَّذِي عَلَى قَدْرِ ريهم، لا يزيد عَنْهُ ولا ينقص

قال ابن القيم رَحِمَهُ اللهُ واصفًا لطعامهم وشرابهم:
وَطَعَامُهُمْ مَا تَشْتَهِيهِ نُفُوسُهُمْ ** وَلُحُومُ طَيْرٍ نَاعِمٍ وَسِمَانِ

وَفَوَاكِهٌ شَتَّى بِحَسْبِ مُنَاهُمُ ** يَا شِبْعَة كَمُلَتْ لِذِي الإِيمَانِ

لَحْمٌ وَخَمْرٌ وَالنِّسَا وَفَوَاكِهٌ ** وَالطِّيبُ مَعْ رُوحٍ وَمَعْ رَيْحَانِ

وَصِحَافُهُمْ ذَهَبٌ تَطُوفُ عَلَيْهِمْ ** بِأَكَفِّ خُدَّامٍ مِن الْوِلْدَانِ









 توقيع : مفرح التليدي


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مفرح التليدي
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
النجاح والتميّز - مسـاحةُ بِلا حُدود" 4 233 07-26-2017 09:28 PM
المجد الضائع - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 190 07-26-2017 09:17 PM
أعطهم الأمل - مسـاحةُ بِلا حُدود" 1 161 07-26-2017 03:34 AM
التثبت في نقل الأقوال وسماعها والحكم عليها - مسـاحةُ بِلا حُدود" 2 245 07-26-2017 03:30 AM
خطبة جمعه (تذكر يا عبد الله قبل أن تعصي الله) - القسـم الاسلامـي 3 362 12-11-2016 05:34 AM

قديم 02-20-2013   #2


الصورة الرمزية مفرح التليدي
مفرح التليدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم :  28059
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



وصف الجنة ونعيمها جمع واعداد أخوكم ( مفرح التليدي ) (2)




وَقَالَ تَعَالَى: {مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ

طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ}

هَذَا الكلام استئناف مسوق لشرح محاسن الْجَنَّة الموعود بها الْمُؤْمِنِين وبيان كيفية أنهارها

التي أشير إليها وأنها تجري من تحتهم، فَقَالَ- مفسرًا لذَلِكَ: {فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ}

أي غير متغيرة الطعم والريح واللون، بل هُوَ أعذب المياه وأصفاها، وأطيبها وألذها شربًا

والثاني: {وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ} لا بحموضة ولا غيرها.

الثالث: {وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ} لم تدنسها الأرجل، ولم تكدرها الأيدي

ولَيْسَ فيها كراهة طعم ولا ريح ولا غائلة سكر، بل يلتذ شاربها لذة عظيمة

لا كخمر الدُّنْيَا التي يكره مذاقها، وتصدع الرأس، وتزيل العقل.
والرابع: {وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى} أي قَدْ صفي عن القذى والوسخ وما يكون في عسل الدُّنْيَا

قبل تصفيته من الشمَعَ، وفضالات النحل وغيرها، وبدئ بالماء لأنه لا يستغنى عَنْهُ في الدُّنْيَا

ثُمَّ باللبن لأنه يجري مجرى الطعام لكثير من الْعَرَب في غالب أوقاتهم، ثُمَّ بالخمر

لأنه إذا حصل الري والشبع تشوَقْت النفس لما يستلذ به

ثُمَّ بالعسل لأن فيه الشفاء في الدُّنْيَا مِمَّا يمرض من المطعوم والمشروب.

الخامس: {وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلّ الثَّمَرَاتِ} أي ولهم في الْجَنَّة أنواع من الثمار

المختلفة الطعوم والروائح والأشكال، من نخيل وأعناب، وتفاح ورمان وتين وغير ذَلِكَ، مِمَّا لا نظير له في الدُّنْيَا

: وَقَالَ ابن القيم رَحِمَهُ اللهُ في شراب أَهْل الْجَنَّة:




يُسْقَوْنَ مِنْ خَمْرٍ لَذِيذِ شُرْبُهَا ** بِالْمِسْكِ أَوَّلَهُ كَمِثْلِ الثَّانِي


مَن خَمْرَةٍ لَذَّتْ لِشَارِبِهَا بِلا ** غَوْلٍ وَلا دَاءٍ وَلا نُقْصَانِ


وَالْخَمْرُ فِي الدُّنْيَا فَهَذَا وَصْفُهَا ** تَغْتَالُ عَقْلَ الشَّارِبِ السَّكْرَانِ


وَبِهَا مِن الأَدَّوَاءِ مَا هِيَ أَهْلُهُ ** وَيُخَافُ مِنْ عَدَمِ لِذِي الْوِجْدَانِ


فَنَفَى لَنَا الرَّحْمَنُ أَجْمَعَهَا عَنْ الْـ ** ـخَمْر الَّتِي فِي جَنَّةِ الْحَيَوَانِ



قال تَعَالَى: {وَيَطُوفُ عَلَيْهمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً *

وَإِذَا رَأَيْتَ ثُمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً * عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَاباً طَهُوراً *

إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُوراً} بعد أن ذكر جَلَّ وَعَلا وصف أواني مشروبهم

ووصف مشروبهم، ذكر أوصاف السقاة الَّذِينَ يسقونهم ذَلِكَ الشراب، وأنهم ولدان من ولدان الْجَنَّة

يأتون على ما هم عَلَيْهِ من الشباب والطراوة والنظارة، لا يهرمون ولا يتغيرون، ولا تضعف أجسامهم عن الخدمة

وإنك إذا رَأَيْت هؤلاء الولدان خلتهم لحسن ألوانهم، ونضارة وجوههم لؤلؤًا منثورًا، ولما ذكر جَلَّ وَعَلا نعيم أَهْل الْجَنَّة

ذكر أن هناك أمور عالية عظيمة، يعني في الْجَنَّة وسعتها وارتفاعها، وما فيها من المساكن

والغرف المزينة المزخرفة، مِمَّا لا يدركه الوصف، ولديه من البساتين الزاهرة، والثمار الدانية

والفواكه الشهية، ولحوم الطيور الطرية، والأنهار التي قال الله جَلَّ وَعَلا عَنْهَا

{فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ

وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلّ الثَّمَرَاتِ}.

وَقَالَ الله تعالى في سورة الواقعة- مخبرًا عما هم فيه من النَّعِيم وأنهم مخدومون في شرابهم وطعامهم، مكفيون مؤنة ما يريدون

{يَطُوفُ عَلَيْهمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ}

وبعد وصف الشراب، وصف جَلَّ وَعَلا الطعام، فَقَالَ: {وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ}

ثُمَّ بعد ذكر الطعام والشراب ذكر نساءهم فَقَالَ: {وَحُورٌ عِينٌ كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ}.
ثُمَّ ذكر السبب في متعتهم بكل هَذَا النَّعِيم فَقَالَ: {جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}

فكما حسنت مِنْهُمْ الأعمال، أحسن الله لَهُمْ الجزاء، ووفر لَهُمْ الفوز والنَّعِيم، فجازاهم على ما عملوا وأثابهم بما كسبوا في الدُّنْيَا

وزكوا به أنفسهم من صالح الأعمال، ونصبوا له بأداء فرائضه على أتم الوجوه وأكملها

فهم كَانُوا قوامين الليل، صوامين النَّهَارَ: {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ *


وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ * وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ}.

قال ابن القيم رحمه الله في وصف الحور العين



يا خاطب الحور الحسان و طالباً *** لوصالهن بجنة الحيوان
لو كنت تدري من خطبت و من طلبت *** بذلت ما تحوي من الأثمان
أسرع و حث السير جهدك إنما *** مسراك هذا ساعة لزمان
فاعشق و حدث بالوصال النفس و ابذل *** مهرها مادام ذا إمكان
فاسمع صفات عرائس الجنات ثم اختر *** لنفسك يا أخا العرفان
حور حسان قد كملن خلائقاً *** و محاسناً من أجمل النسوان
حتى يحار الطرف في الحسن الذي *** قد ألبست فالطرف كالحيران
و يقول لما أن يشاهد حسنها *** سبحان معطي الحسن و الإحسان
و الطرف يشرب من كؤوس جمالها *** فتراه مثل الشارب النشوان


وبعد أن وصف نساءهم وصف جَلَّ وَعَلا حديثهم حينئذٍ فَقَالَ: {لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً * إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً}

أي: لا يسمعون في الْجَنَّة اللغو أي الهراء من الْحَدِيث، ولا هجر القول، ما تتقزز منه النُّفُوس الراقية

ذات الأَخْلاق العالية ولا يسمعون كلامًا يؤثم صاحبه، ولكن يسمعون أطيب الكلام

وَهُوَ التسليم من بَعْضهمْ على بعض، وَذَلِكَ أنها دار الطيبين، ولا يكون فيها إِلا كُلّ طيب

وهَذَا دَلِيل على حسن أدب أَهْل الْجَنَّة في خطابهم فيما بينهم، وأنه أطيب السَّلام

وسامي الكلام، مِمَّا يستساغ، كما قال تَعَالَى: {وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}.

ثُمَّ بعد أن ذكر حال السابقين وبين مالهم من نعيم مقيم في جنات النَّعِيم

أردف ذَلِكَ بذكر أصحاب اليمين فَقَالَ: {وَأَصْحَابُ اليمين مَا أَصْحَابُ اليمين * فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ *

وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ * وَظِلّ مَّمْدُودٍ * وَمَاء مَّسْكُوبٍ * وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ * لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ *

وَفُرُشٍ مَّرْفُوعَةٍ * إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً * عُرُباً أَتْرَاباً * لِّأَصْحَابِ اليمين}.

ففيها كُلّ ما تشتهيه النُّفُوس، وتلذ الأعين به،





 


رد مع اقتباس
قديم 02-20-2013   #3


الصورة الرمزية صدى روح
صدى روح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1177
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 09-11-2015 (03:15 AM)
 المشاركات : 608 [ + ]
 التقييم :  6414
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



بارك الله فيك

واثابك وجزاك الجنه على الموضوع والمجهود

الرائع

جعله الله في موازين حسناتك

دمت في حفظ الرحمان


 
 توقيع : صدى روح



اذا اجــــــــــــــل الله أمنيـــــــــــــــــاتك

فــــــــهو لاينســـــــــــــــــــــــــــــــــــــ:dsyytan :ـاهــــــا


رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013   #4


الصورة الرمزية عزوؤوف
عزوؤوف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1069
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 04-16-2018 (03:34 AM)
 المشاركات : 7,135 [ + ]
 التقييم :  110811
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعل عملك هذآ
عملاً مُتقبلاً خآلِصاً لوجههِ آلكريم وأن لآ يحرمك الأجر
وأن يجعل لك بكل حرفٍ أضعآفاً مُضآعفةً من الآجر
رزقك الرب جنآنه والنظر لوجهه الكريم
وأسمح لي أخي بوضعها بـ مدونتي الإسلآميه بعد رضآك طبعاً ..؟؟؟
طِبت أخي ..]


 
 توقيع : عزوؤوف




~*


أُغمض عيناي وَ في قلبي أمنية :
إلٰهي أشفِ جروح وطني ..


رد مع اقتباس
قديم 02-21-2013   #5


الصورة الرمزية مفرح التليدي
مفرح التليدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم :  28059
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



أختي صدى روح

أختي عزوف


شكر الله لكما على مشاركتكما وفقكما الله


ولا مانع عندي أختي عزوف من نقل أي موضوع لي بأي طريقة كانت


فأهم شيء عندي الفائدة وفقكي الله


 


رد مع اقتباس
قديم 02-26-2013   #6


الصورة الرمزية ميشو
ميشو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1293
 تاريخ التسجيل :  Feb 2013
 أخر زيارة : 06-22-2013 (10:23 PM)
 المشاركات : 14 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



جزاك الله خيرا على روعة الطرح جعله الله في ميزان حسناتك


 


رد مع اقتباس
قديم 02-27-2013   #7


الصورة الرمزية المحقق التليدي
المحقق التليدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1058
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 02-05-2015 (09:07 AM)
 المشاركات : 1,486 [ + ]
 التقييم :  1981
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 


رد مع اقتباس
قديم 03-01-2013   #8


الصورة الرمزية أمـــــــــــــيـــــرة
أمـــــــــــــيـــــرة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 69
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 أخر زيارة : 06-07-2016 (10:12 PM)
 المشاركات : 0 [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



مفرح التليدي

جزآكـ الله خيييير
وجعله في موازين حسنااتك ,,
يعطيــــــــــــــــــــك العاافيـــــــــــه
أنـــــــآ’ر الله درربكـ بنوور الايــــــمــــــــآن
باركـ الله فيك ووفقك


بحفظ الله ورعايته



 
 توقيع : أمـــــــــــــيـــــرة

صــافــح . . وســامــح . . وأجـعـل قـلـبـك مـتـسع لـمـحـبـة الـكـل
فــ ( أنــا ) . . و ( أنــت ) . . و ( هـــم ) . . و ( نــحـن ) . . راحـلــون

القرآن الكريم


رد مع اقتباس
قديم 04-04-2013   #9


الصورة الرمزية مفرح التليدي
مفرح التليدي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 948
 تاريخ التسجيل :  Jan 2012
 أخر زيارة : 07-27-2017 (04:14 PM)
 المشاركات : 10,254 [ + ]
 التقييم :  28059
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: (وصف الجنة ونعيمها )جمع واعداد مفرح التليدي



شكرا من الأعماق لكل من مر هنا


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطبة عيد الفطر 1435 بصوت أخوكم مفرح التليدي مفرح التليدي - الصوتيات والمرئيات الاسلامية 6 08-27-2014 03:09 PM
قصيدة ملحمة ال رخمه بصوت مفرح التليدي مفرح التليدي الصوتيات والمرئيات 6 10-30-2013 05:40 AM
وداعا سلطان الخير.. خطبة للشيخ مفرح التليدي أبوفيصل - الصوتيات والمرئيات الاسلامية 3 08-17-2013 10:08 PM
الفية من الآبـــدآع والتميز والحضورالرآئـــع ل اخي مفرح التليدى شروق الامل - ((زاوية الأعضاء )) 3 09-25-2012 12:46 PM
مفرح التليدي ضيفاً ع كرسي الإعتراف أمير الذوق - في ضيافًة آل تليد 22 03-01-2012 03:28 PM


الساعة الآن 05:10 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO