مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : لن تغيب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 )           »          اربعون منفعة لمن يصلي على النبي .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          نقد كتاب العقل المحض3 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 )           »          نقد كتاب العقل المحض2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 )           »          نقد كتاب العقل المحض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )           »          نقد كتاب عنوان التوفيق في آداب الطريق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 )           »          فتاة البحيرة .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 25 )           »          قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 )           »          وقتك كماء النبع ورمل البحر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 22 )           »          عطني يدك نمشي على شط اﻻحلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 36 )           »          قراءة فى مقال المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          تعازينا لاخونا القناص بوفاة جدته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 98 )           »          بل قل ( ربِ ) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 37 )           »          نمل ونحل .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 22 )           »          لا مخرج لك من قلبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 48 )           »          ابلغ من البوح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 24 )           »          حديث فى البيروقراطية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 21 )           »          نقد مقال التعلم السريع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 16 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

||•المـرأة والـطــفـل•|| |كل | | ما يتعلق بالمرأة| | والطفل وتربية الأبناء| |علاقات أسرية وأجتماعية |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 07-06-2012
عزوؤوف غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1069
 تاريخ التسجيل : May 2012
 فترة الأقامة : 2715 يوم
 أخر زيارة : 04-16-2018 (03:34 AM)
 المشاركات : 7,135 [ + ]
 التقييم : 110811
 معدل التقييم : عزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحابعزوؤوف سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
كيف تنمين القيم الحميده في طفلگ •



السلام عليكم


كيف تنمين طفلك على العادات الحميده ؟؟؟؟؟


يولد كل طفل على الفطرة, ومعه كل الصفات الطيبة التي أودعها الله إياه حينما نفخ فيه من روحه... هذا الطفل الصغير يخطو أولى خطواته فيتعثر... وينطق أولى حروفه فيتلعثم.. ويلتقط أول طعامه فيبعثره... وهنا تتدخل الأسرة لمعاونة طفلها في هذه الأمور العادية الظاهرة والواضحة للعيان والمؤقتة، حيث يتجاوزها الطفل في مراحل نموه، ولكن الأخطر والأهم منها هو ما ليس ظاهراً ولا مؤقتاً في بناء الطفل, وهو القيم والأخلاق والطبائع... فكيف ننمي في أطفالنا القيم الإيجابية من شجاعة وجرأة وصراحة وقدرة على إبداء الرأي واتخاذ القرار وتحمل المسؤولية؟

وكيف نجنبهم القيم السلبية من خجل وانطواء ولا مبالاة وجبن وعدم اعتماد على النفس؟

يرى خبراء التربية أن على الآباء أن يعودوا أطفالهم الاعتماد على النفس منذ عامهم الأول, فإذا تعثر الطفل وهو يمشي فلا تهرعوا لرفعه, بل اتركوه يواجه مشكلته, وعليكم مراقبته من بعيد؛ لأن الرعاية المطلقة والحماية الزائدة من الأهل تسبب حالات مرضية تؤدي إلى وجود أطفال مهما كبروا يفشلون في الاعتماد على أنفسهم.

وتعويد الأطفال الاعتماد على أنفسهم يأتي تدريجياً, فعند تعرض الطفل لأي مشكلة, يجب ألا نعطيه حلولا جاهزة يطبقها, بل علينا أن ندعه يناقش مشكلته ويتخذ فيها قراراً, وهكذا سيتعود حل المشاكل التي تعارضه واتخاذ القرار المناسب فيها.

وكذلك على الآباء أن يمنحوا أبناءهم الفرصة لتحمل بعض المسؤوليات الصغيرة, وأن يشعروهم أنهم كبار ومسؤولون, وأن يناقشوهم في الأمور الخاصة بالعائلة ويأخذوا بالصواب من آرائهم, فكل هذا يمنح الأطفال ثقة في أنفسهم وينمي فيهم روح المسؤولية والقدرة على اتخاذ القرار، فالشورى داخل الأسرة تجعل الجميع يشارك في اتخاذ القرار وبالتالي في تحمل المسؤولية, فيعتاد الأطفال ذلك منذ نعومة أظفارهم, ويتعودون أيضا الصراحة والصدق والشجاعة في التعبير عن آرائهم, فلا يخفون شيئا عن أسرهم, ولا يتعرضون لأي ابتزاز خارجي, ولا يتجهون لأصدقاء السوء حينما يكبرون قليلا... فلنحمل أطفالنا المسؤولية ولنمنحهم الفرصة للتعبير عن آرائهم, فالطفل ينمو إلى المستوى الذي تعامله به.

بعض الآباء يبالغون في التعبير عن خوفهم على أطفالهم, والخوف على حبات القلوب هو بعض الرحمة التي أودعها الله قلوب الآباء, ولكن الخوف الزائد من الآباء على أبنائهم يقتل فيهم الصفات الحميدة, ويخلق فيهم الاعتمادية والتواكل والجبن, فالطفل الذي شب على ألا يأكل إلا بإلحاح من والديه, وعلى ألا يؤدي واجباته المدرسية بمفرده, وعلى ألا يقف بنفسه إذا وقع على الأرض... قطعا سيكون عالة على مجتمعه.

والبعض الآخر من الآباء يرون أن القسوة مع الطفل تجعله صلبا يتحمل قسوة الأيام وصعوبة الحياة, وهذا خطأ كبير فحاجة الطفل للحب والحنان توازي وتساوي حاجاته الأساسية تماما, كما أن القسوة مع الأطفال يجب ألا تكون إلا عند الخطأ الواضح, كما يجب ألا يكون عقاب الطفل أمام الناس، وخاصة زملائه وأقرانه, ويجب أن يكون العقاب على قدر ما ارتكب من خطأ, وألا نعاقبهم على كل شيء... فلندعهم يمارسون أخطاء الطفولة, فالأطفال يتعلمون من أخطائهم.

والآباء اليوم يعجبون لحال أطفالهم ولطريقة تفكيرهم وكلامهم وتصرفاتهم وتطلعاتهم... ولهم الحق، فأطفال اليوم اختلفوا اختلافا كبيرا عن جيل الآباء, ولكن هذا لا يعفي الآباء من اللوم, فكم من الوقت يقضيه الآباء مع أبنائهم يومياً؟ وما نوعية الحوار الذي يتبادلونه معهم؟.. أهو حوار حقيقي.. أم أوامر وتوبيخ وفرمانات تسلطية...؟ كم مرة اصطحبتم أبناءكم إلى مجالس العلم والفقه أو لحضور الصلوات؟ وكم مرة شاركوكم في جلسات اجتماعية أو ترفيهية..؟ نعلم أن مسؤوليات الحياة على الأبوين كبيرة.. لكن أليس الأبناء هم الأمل الذي تسعون من أجله؟

وقد يكون ذا دلالة هنا الاستطلاعُ الميداني الذي قامت به جريدة "القبس" الكويتية على عينة من الآباء تضم ألف شخص كويتي الجنسية كانوا حسب المؤهل العلمي كالتالي:

1- 33% يحملون شهادة الثانوية.

2- 24% يحملون شهادة دبلوم.

3- 27% يحملون شهادة جامعية.

4- 12% يحملون شهادتي الماجستير والدكتوراه.

5- 4% يحملون شهادات أخرى.

* وقد جاءت الإجابات عن السؤال: كم من الوقت تستغرقه مع أبنائك في اليوم (بشكل عام)؟ محققة النسب التالية:

1-الذين يقضون 4 ساعات فأكثر مع أبنائهم جاءت نسبتهم (1% فقط).

2- الذين يقضون 3 ساعات جاءت نسبتهم (2%فقط ).

3- الذين يقضون ساعتين جاءت نسبتهم (5%).

4- الذين يقضون ساعة واحدة مع أبنائهم جاءت نسبتهم (37%) وهي أعلى الأرقام هنا.

5- الذين يقضون مع أبنائهم أقل من 30 دقيقة جاءت نسبتهم (34%).

6- أما الذين يقضون أي وقت مع أبنائهم فجاءت نسبتهم (21%) وهي نسبة كبيرة وخطيرة للغاية.

* أما كم من الوقت يستغرقه الأب مع أبنائه في اليوم للتدريس؟ فكانت النسب كالتالي:

1- الذين يقضون مع أبنائهم 4 ساعات فأكثر للتدريس نسبتهم (1%) فقط.

2- الذين يقضون 3 ساعات (1%فقط ).

3- الذين يقضون ساعتين (3%فقط ).

4- الذين يقضون ساعة واحدة (7%فقط ).

5- الذين يقضون أقل من 30 دقيقة (12% فقط ).

6- أما الذين لا يقضون أي وقت مع أبنائهم للتدريس فقد جاءت نسبتهم (76%) وهي نسبة كبيرة جداً وخطيرة جداً!!

* أما كم من الوقت يستغرقه الآباء مع الأبناء في المحادثة؟ فكانت النسب كالتالي:

1- الذين يقضون 4 ساعات فأكثر مع أبنائهم للمحادثة بلغت نسبتهم (صفر).

2- الذين يقضون 3 ساعات جاءت نسبتهم (2%).

3- الذين يقضون ساعتين (5%).

4- الذين يقضون ساعة واحدة نسبتهم (59%) وهي أعلى النسب.

5- الذين يقضون أقل من 30 دقيقة نسبتهم (27%).

6- الذين لا يقومون بقضاء أي وقت مع أولادهم للمحادثة نسبتهم (7%).

في الإجابة على سؤال: كم من الوقت تستغرقه مع أبنائك؟ كانت النسب كالتالي:

1- الذين يقضون 4 ساعات فأكثر نسبتهم (صفر ).

2- الذين يقضون 3 ساعات فأكثر نسبتهم (2%).

3- الذين يقضون ساعة واحدة نسبتهم (43%).

4 الذين يقضون أقل من 30 دقيقة تبلغ نسبتهم (49%) وهي أعلى النسب هنا

5- أما الذين لا يقضون أي وقت مع أولادهم في التوجيه والإرشاد فنسبتهم صفر.

* أما نسب الوقت الذي يقضيه الآباء مع أبنائهم في الترفيه فكانت كالتالي:

1- 4 ساعات فأكثر (صفر ).

2- 3 ساعات (1%).

3- ساعتان ( 9%).

4- ساعة واحدة (40%).

5- أقل من 30 دقيقة (49%)وهي أعلى النسب.

6- الذين لا يقومون بقضاء وقت مع أولادهم للترفيه نسبتهم (1%).

ونتائج هذه الدراسة خطيرة للغاية, وسيكون من المفيد تطبيقها في أكثر من بلد عربي, فقد باتت قضية تربية أطفالنا الذين هم بعض الحاضر وكل المستقبل, والذين هم الثروة الحقيقية التي لا تنضب, هي أهم القضايا الملحة في مجتمعنا العربي والإسلامي, فإذا فتحنا الملف فوجئنا أن الآباء لا وقت عندهم يقضونه مع الأبناء.. فضلا عن أن يقوموا بدور التربية!!

وحينما نتكلم عن دور الأسرة في التربية, فإن خير ما يقدمه الآباء لأبنائهم هو لغة حوار محترمة ومهذبة، فيعلمونهم منذ نعومة أظفارهم حسن انتقاء ألفاظهم والبعد عن السباب والتجريح والألفاظ النابية والبذيئة، وعدم تقليد أخطاء الآخرين, وأيضا تعليمهم حسن الاستماع واحترام الرأي الآخر حتى لو اختلفنا معه، وألا يكون الكلام لمجرد اللهو, إذ يجب أن يرتبط بالفعل, والبعد عن الكذب والنفاق وكثرة الكلام... فإذا ما تيسر للطفل تعلم هذه الأخلاقيات مع ثقة في النفس وقدرة على التعبير عن آرائه عاش إنسانا سويا طيلة حياته.

فالألفاظ النابية والكلمات العجيبة التي يرددها أطفال اليوم نقلا عن التلفاز أو الشارع أو زملاء المدرسة هي التي تدفع الآباء إلى زجر الأبناء ومحاولة إسكاتهم، وإشهار مفهوم "العيب" في وجوههم. ومفهوم "العيب" واسع ومطاط إلى حد ابتلاع كل القيم الإيجابية التي نتحدث عن افتقاد أطفالنا لها, والأصح في رأيي هو قانون "الحلال والحرام"... فالحلال بيّن والحرام بيّن, أما العيب فهو غير بين... ويستطيع كل أب وأم تفسيره تبعا لأهوائهم في تربية أطفالهم, ومن الضروري هنا أن نربي أبناءنا على الخوف من الله أولا قبل كل شيء, وليس على الخوف من الناس وما سيقولونه عنا أو يفعلونه بنا, فإذا رسخت هذه القاعدة في نفوس أبنائنا كانت هي الأساس الصلب الذي تبني عليه كل مكارم الأخلاق.

وليس على الآباء أن يدفعوا أبناءهم إلى كبت مشاعرهم الحقيقية لمجاملة الآخرين وإرضائهم, كما أن حرصنا على تحلي الأبناء بمكارم الأخلاق لا يعني أن نضعهم في قالب محدد المعالم تمحى فيه معالم شخصياتهم المميزة, فالشخصية المميزة هي سر الإبداع والعبقرية في سائر المجتمعات.

وبعض الآباء يرتكب العديد من الأخطاء التربوية في تربية أبنائهم؛ لأنهم يضعون فيهم كل أحلامهم وآمالهم التي حرموا من تحقيقها في حياتها, أو لأنهم يريدون من أبنائهم أن يكونوا خطا مستمراً لهم... وتنعكس كل هذه السلوكيات الخاطئة على الأبناء، وخاصة الابن الأول؛ نتيجة عدم خبرة الآباء في أساليب التربية... ومن ثم يضغط الآباء على أطفالهم حتى يرونهم في أحسن صورة, ولكن البعض يغالي في الضغط حتى يمسح شخصية الابن ويجعله يخشى التعبير عن آرائه ويفقد الثقة بنفسه!!

ثم يذهب الطفل إلى المدرسة.. والتلقين هو الأسلوب السائد؛ فلا عمل للعقل إلا في حدود... وإبداء الرأي مشكلة... والجلوس على المقاعد طوال الوقت هو الحل الأمثل لإسكات الصغار وتقييد جلبتهم وضوضائهم, وحفظ المعلومات هو السبيل لاجتياز الامتحانات, والامتحانات لا تقيس الشجاعة ولا الجرأة ولا القدرة على التعبير عن الآراء ولا تحمل المسؤولية... ولهذا لا يهتم المعلمون بإكسابها للطلبة..

وما بين البيت والمدرسة يفتقد أطفالنا القدوة في المجتمع وفي وسائل الإعلام، وتضيع حقوقهم وتهزم مواهبهم وقدراتهم... ولا نجني بعدها سوى السلبية •»



 توقيع : عزوؤوف




~*


أُغمض عيناي وَ في قلبي أمنية :
إلٰهي أشفِ جروح وطني ..

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها عزوؤوف
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
يوسف صالح ! مُرحبٌ بِك .. "•||بدآية رحلة~. (ضيافة آل تليد) 9 447 12-23-2015 02:56 AM
- ضمير مستتر ! (( عَلَى كَتِفِ الصَمْتِ يَهْذِي قَلَمِي)) 11 661 12-18-2015 07:27 PM
رسالة للشباب - وراك أهل - الصوتيات والمرئيات 1 253 12-17-2015 04:16 PM
آية وَ حكمة - 2 - - القسـم الاسلامـي 4 304 12-16-2015 06:25 AM
سبب عشقي - صوتي ، مرئي - الصوتيات والمرئيات 5 549 12-06-2015 04:52 PM

قديم 07-06-2012   #2


الصورة الرمزية شروق الامل
شروق الامل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1079
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 05-02-2014 (07:57 PM)
 المشاركات : 5,164 [ + ]
 التقييم :  23231
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: كيف تنمين القيم الحميده في طفلگ •



يعطيك العافيه على الطرح القيم والجميل

دمتي بحفظ الله وأسعدك المولى ..



 
 توقيع : شروق الامل

تعلمت الصبر و البال مهموم
تعلمت السهر وماعرفت النوم
تعلمت اضحك و الفرح معدوم
بس ماقدرت اتعلم كيف اصبر وان منك محروم


رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012   #3


الصورة الرمزية عزوؤوف
عزوؤوف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1069
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 04-16-2018 (03:34 AM)
 المشاركات : 7,135 [ + ]
 التقييم :  110811
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: كيف تنمين القيم الحميده في طفلگ •



سمـــــــــــــراء


يعآفي قلبك


تسلمين ع المرور يالغاليه


لاتحرمينا هالطله .


 


رد مع اقتباس
قديم 07-07-2012   #4


الصورة الرمزية ابو رنا
ابو رنا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 08-17-2015 (01:04 AM)
 المشاركات : 19,703 [ + ]
 التقييم :  35490
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: كيف تنمين القيم الحميده في طفلگ •



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : ابو رنا



رد مع اقتباس
قديم 07-07-2012   #5


الصورة الرمزية عزوؤوف
عزوؤوف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1069
 تاريخ التسجيل :  May 2012
 أخر زيارة : 04-16-2018 (03:34 AM)
 المشاركات : 7,135 [ + ]
 التقييم :  110811
لوني المفضل : Black
افتراضي رد: كيف تنمين القيم الحميده في طفلگ •



أبو رنا
الله يعافيگ
مشكور ع المرور •


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
درر من اقوال ابن القيم ابو فواز - القسـم الاسلامـي 4 05-14-2014 02:44 AM
القيم الإسلامية ابو فواز - القسـم الاسلامـي 1 07-21-2013 09:22 PM
ذبح القيم والأخلاق هايدى السويدى - القسـم الاسلامـي 7 05-17-2013 08:40 PM
من أقوال ابن القيم واثق الخطى - القسـم الاسلامـي 6 01-11-2013 10:17 PM
الوضوء وقايه من الامراض الجلديه الكاسر -•||الصحة والطب والسلامة المهنية •|| 5 01-19-2010 01:18 PM


الساعة الآن 09:37 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO