مودك

جديد منتديات آل تليد
آخر 20 مواضيع : قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          لن تغيب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 )           »          اربعون منفعة لمن يصلي على النبي .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 )           »          نقد كتاب العقل المحض3 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          نقد كتاب العقل المحض2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          نقد كتاب العقل المحض (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 )           »          نقد كتاب عنوان التوفيق في آداب الطريق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          فتاة البحيرة .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 28 )           »          قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 )           »          وقتك كماء النبع ورمل البحر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 22 )           »          عطني يدك نمشي على شط اﻻحلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 36 )           »          قراءة فى مقال المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث2 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 )           »          نقد كتاب شعار أصحاب الحديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          تعازينا لاخونا القناص بوفاة جدته (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 98 )           »          بل قل ( ربِ ) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 38 )           »          نمل ونحل .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 23 )           »          لا مخرج لك من قلبي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 48 )           »          ابلغ من البوح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 24 )           »          حديث فى البيروقراطية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 21 )
اعلانتنا
منديات آل تليد   
منتديات شبكة ابن الصحراء  
جـــنان الجنوب.  
مملكة الماس   
منتديات الوليف  
 منديات آل تليد   
نسمات جنوبيه   
منتديات طموح ديزاين  
جمان نسج من الخيال  مملكة الشوق  

آل تليد الأستشارات وتطوير الذات |هنا الأستشارات | | النفسيه والاجتماعيه | | فن النجاح وتطوير الذات | | التنمية البشرية| | حياتنا صفحة بيضاء | |ونحن بفكرنا وعملنا | | نملأها ألواناً زاهية مبهجة |

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-18-2011
ابو رنا غير متواجد حالياً
اوسمتي
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 24
 تاريخ التسجيل : Dec 2008
 فترة الأقامة : 3946 يوم
 أخر زيارة : 08-17-2015 (01:04 AM)
 المشاركات : 19,703 [ + ]
 التقييم : 35490
 معدل التقييم : ابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحابابو رنا سمته فوق السحاب
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لماذا نفشل في الحوار مع أبنائنا



لماذا نفشل في الحوار مع أبنائنا ؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أولادهم هم أغلى الناس ، يخبئوا الكلام المهذب ،
والأسلوب الظريف ليقدموه للغرباء ،
ولا يكادوا يقدموا شيئاً منه لأولادهم ؛
مع أنهم أولى الناس بالكلمة اللطيفة ،
والتعامل اللبق.

ولعل هؤلاء شغلتهم متاعب التربية وروتينها عن حلاوتها ولذتها ،
وهي متاعب وآلام لا بد منها ، ولا ينبغي أن تؤثر على
علاقتنا بهم رغم شدة هذه المتاعب وكثرتها ..
إنها كآلام الولادة !

هل رأيتم أمّاً تضرب ابنها المولود حديثاً ؛ لأنه سبب آلامها ؟!!
مستحيل.. إنما تحتضنه.. راضية.. سعيدة.. قريرة العين
رغم كل ما تسبب فيه من معاناة وآلام .

وكذلك التربية يجب أن نفصل فيها بين متاعبنا بسبب الأطفال ،
وبين تعاملنا معهم .





يجب أن نبحث عن المتعة في تربيتهم ،
ولا يمكن أن نصل لهذه المتعة إلا إذا نزلنا لمستواهم ،

هذا النزول لمستوى الأطفال : ( ميزة) الأجداد والجدات ،
عند تعاملهم مع أحفادهم ، ينزلون لمستوى الطفل ،
ويتحدثون معه عما يسعده ،

ويتعاملون معه بمبدأ أن الطفل هو صاحب الحق في الحياة ،
وأن طلباته مجابة ما دامت معقولة ،

ورغم أن الأطفال يحبون أجدادهم وجداتهم لا شك ،
إلا أنهم ينتظرون هذا التعامل اللطيف ، والعلاقة الخاصة منا نحن ،

وتظل صورة الأب الشاب القوي التقي هي النموذج الذي
يحبه الولد ويقتدي به ويتعلم منه كيف يقود البيت،
ويرعى زوجته وأبناءه في المستقبل.




وتظل صورة الأم الشابة الأنيقة ، ذات الدين والحياء والعفة ،
والذوق الرفيع هي النموذج الذي تتعلق به الفتاة وتقتدي به ،
وتتعلم منه كيف تكون زوجة وأماً ،

والفرصة لا تزال متاحة للجميع لتغيير العلاقة بالأبناء،
تغييراً ينعكس إيجابياً عليكم وعليهم ، سواء في التفاهم
والحوار معهم ، أو احترام شخصياتهم المستقلة ،
أو قبولنا لعيوبهم ونقائصهم .





إذن : تفهم ، واحترام ، وقبول .
كل هذا ممكن أن نحققه إذا جعلنا علاقتنا بأبنائنا أفقية ،
كعلاقة الصديق بصديقه ، يغلب عليها الحوار والتفاهم ،
أما إذا كانت العلاقة رأسية كعلاقة الرئيس بمرؤوسه ،
ويغلب عليها الأوامر والنواهي ،
لا شك سيكون تأثيرها الإيجابي قليل.

من علامات نجاحنا في التربية ، نجاحنا في الحوار مع أبنائنا
بطريقة ترضي الأب وابنه ،

ولكننا – للأسف
نرتكب أخطاء تجعلنا نفشل في الحوار مع الأبناء ؛





أهم أسباب الفشل في الحوار أسلوبان خاطئان :
الخطأ الأول :أسلوب ( لا أريد أن أسمع شيئاً ).
والخطأ الثاني :أسلوب ( المحقق ) أو ( ضابط الشرطة ) .






الخطأ الأول:هو أننا نرسل عبارات( تسكيت )،
وكذلك إشارات( تسكيت ) معناها في النهاية
( أنا لاأريد أن أسمع شيئاً منك ).

مثل العبارات التالية : ( فكني ) ،
( بعدين بعدين ) ،
( أنا مش فاضي لك ) ،
(روح لأبوك ) ،
( روح لأمك ) ،
(خلاص خلاص) ،

بالإضافة إلى الحركات التي تحمل نفس المضمون ،
مثل : الأنشغال بأي شيء آخر عن الابن أو عدم النظر إليه ،
وتلاحظ أن الولد يمد يده حتى يدير وجه أمه إلى جهته كأنه يقول :
( أمي اسمعيني ربنا يخليك )

أو يقوم بنفسه ، ويجيء مقابل وجه أمه حتى تسمع منه ..
هو الآن يذكرنا بحقه علينا ، لكنه مستقبلاً لن يفعل ،
وسيفهم أن أمه ممكن تستمع بكل اهتمام لأي صديقة
على الهاتف أو زائرة مهما كانت غريبة ،
بل حتى تستمع للجماد ( التلفزيون ) ولكنها لا تستمع إليه
كأن كل شيء مهم إلا هو.







لذلك عندما يأتيك ولدك يعبر عن نفسه ومشاعره وأفكاره ،
اهتم كل الاهتمام بالذي يقوله ،
هذا الاستماع والاهتمام فيه إشعار منك له بتفهمه ،
واحترامه ، وقبوله ، وهي من احتياجاته الأساسية :
التفهم ، والاحترام ، والقبول بالنسبة له ،
حديثه في تلك اللحظة أهم من كل ما يشغل بالك أياً كان ،





إذا كنت مشغولاً أيها الأب أو أيتها الأم..
أعطِ ابنك أو ابنتك موعداً صادقاً ومحدداً..
مثلاً تقول : أنا الآن مشغول الآن ،
بعد ربع ساعة أستطيع أن أستمع لك جيداً ،
واهتم فعلاً بموعدك معه..

نريد أن نستبدل كلماتنا وإشاراتنا
التي معناها ( أنا لا أريد أن أسمع منك شيئاً )
بكلمات وإشارات معناها
(أنا أحبك وأحب أن أسمع لك وحاسس بمشاعرك )


وبالأخص إذا كان منزعجاً أو محبطاً ونفسيته متأثرة
من خلال مجموعة من الحركات :
الاحتضان ، الاحتضان الجانبي ، والتربيت على الكتف،
ومداعبة الرأس، ولمس الوجه، ومسك اليد ووضعها
بين يدي الأم أو الأب... وهكذا..





لمّا ماتت رقية بنت الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) جلست فاطمة

( رضي الله عنهما ) إلى جنب النبي ( صلى الله عليه وسلم )

وأخذت تبكي .. تبكي أختها.. فأخذ رسول الله


( صلى الله عليه وسلم ) يمسح الدموع عن عينيها بطرف ثوبه




يواسيها مواساة حركية لطيفة ، ودخل علي بن أبي طالب
وفاطمة ومعهما الحسن والحسين ( رضي الله عنهم أجمعين )
على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فأخذ الحسن والحسين فوضعهما في حجره ، فقبلهما ،
وعانق علياً بإحدى يديه ، وفاطمة باليد الأخرى ،
فقبّل فاطمة وقبّل علياً ( رضي الله عنهما )


حتى الكبير يحتاج إلى لغة الحركات الدافئة ،
فما بالكم بالطفل الصغير ؟!

والشواهد على احتضانه وتقبيله للصغار كثيرة جداً.




أما علاج الخطأ الثاني من أخطاء الحوار :


وهو أسلوب( المحقق )

أو ( ضابط الشرطة )..


جاء ولد لوالده، وقال : ( يا أبى اليوم ضربنى ولد في المدرسة ) ..
ركّز الوالد النظر في ولده ،

وقال: ( أنت متأكد إنك مش أنت اللي بديت بالضرب ) ؟!
قال الولد : ( لا والله.. أنا ما عملت له شيء )..

قال الوالد : ( يعني معقولة كده على طول ضربك ؟!)..
قال: ( والله العظيم ما عملت له شيء ) ..




بدأ الولد يدافع عن نفسه ،
وندم لأنه تكلم مع أبيه ..
لاحظوا كيف أغلق الوالد باب الحوار،
لما تحول في نظر ابنه من صديق يلجأ إليه ويشكي له همه
إلى محقق أو قاضٍ يملك الثواب والعقاب ،
بل أقتنع أن أباه محققاً ظالماً ؛ لأنه يبحث عن اتهام للضحية ،
ويصر على اكتشاف البراءة للمعتدي ..


الأب في مثل قصة الوالد كأنه ينظر للموضوع على أن ابنه
يطلب منه شيئاً ..
كأن يذهب للمدرسة ويشتكي مثلاً ،

ثم يستدرك الأب في نفسه ، ويقول :

قد يكون ابني هو المخطئ ، وحتى يتأكد يستخدم هذا الأسلوب ..


في الحقيقة الابن لا يريد شيئاً من هذا أبداً ،

إنه لا يريد أكثر من أن تستمع له باهتمام وتتفهم مشاعره



فقط لا غير.





الولد يريد صديقاً يفهمه لا شرطياً يحميه ،



ولذلك يبحث الأبناء في سن المراهقة عن الصداقات خارج البيت،




ويصبح الأب معزولاً عن ابنه في أخطر مراحل حياته ،

وفي تلك الساعة لن يعوض الأب فرصة الصداقة التي أضاعها بيده


في أيام طفولة ابنه، فلا تضيعوها أنتم.



أسلوب المحقق يجبر الطفل أن يكون متهماً يأخذ
موقف الدفاع عن النفس ،
وهذه الطريقة قد تؤدي إلى أضرار لا تتوقعونها

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ابورنا



 توقيع : ابو رنا


رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها ابو رنا
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
تضحية ام الصوتيات والمرئيات 5 481 12-30-2013 04:00 AM
حظ من ضاق صدره الصوتيات والمرئيات 1 938 09-05-2013 04:12 AM
شيلة الرواتب ماتكفينا الصوتيات والمرئيات 8 1023 09-03-2013 01:14 AM
علي الكدادي ارض الشام شيلة الصوتيات والمرئيات 5 780 08-29-2013 01:14 AM
ركوب الجمال لعلاج أمراض الجهاز العصبي - مسـاحةُ بِلا حُدود" 5 569 08-29-2013 12:44 AM

قديم 04-18-2011   #2


الصورة الرمزية غيثارة المساء
غيثارة المساء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 412
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 أخر زيارة : 09-29-2012 (11:48 AM)
 المشاركات : 5,079 [ + ]
 التقييم :  8109
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: لماذا نفشل في الحوار مع أبنائنا




قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: "كفى بالمر إثماً أن يضيع من يعول".
يجب أن نبحث عن المتعة في تربيتهم، ولا يمكن أن نصل لهذه المتعة إلا إذا نزلنالمستواهم، هذا النزول لمستوى الأطفال (ميزة) الأجداد والجدات، عند تعاملهم معأحفادهم، ينزلون لمستوى الطفل، ويتحدثون معه عما يسعده، ويتعاملون معه بمبدأ أنالطفل هو صاحب الحق في الحياة، وأن طلباته مجابة ما دامت معقولة، ورغم أن الأطفاليحبون أجدادهم وجداتهم لا شك، إلا أنهم ينتظرون هذا التعامل اللطيف، والعلاقةالخاصة منا نحن، وتظل صورة الأب الشاب القوي التقي هي النموذج الذي يحبه الولدويقتدي به ويتعلم منه كيف يقود البيت، ويرعى زوجته وأبناءه في المستقبل.
أبو رناااا...
جواهر سدلتهااا هنااا بكل نقااء ..يجب علينااا أن نحسن ذواتنااا مع صغارنا
ونجعل الهدووء راحة أيدينا في بهااء الحوار
جل إحترامي ..
لك..
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 


رد مع اقتباس
قديم 04-18-2011   #3


الصورة الرمزية ابو رنا
ابو رنا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 24
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 أخر زيارة : 08-17-2015 (01:04 AM)
 المشاركات : 19,703 [ + ]
 التقييم :  35490
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: لماذا نفشل في الحوار مع أبنائنا



برووووق
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 


رد مع اقتباس
قديم 04-20-2011   #4


الصورة الرمزية هدوء المحيط
هدوء المحيط غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 540
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 05-23-2013 (09:08 PM)
 المشاركات : 7,371 [ + ]
 التقييم :  5805
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: لماذا نفشل في الحوار مع أبنائنا



أما إذا كانت العلاقة رأسية كعلاقة الرئيس بمرؤوسه ،
ويغلب عليها الأوامر والنواهي ،
لا شك سيكون تأثيرها الإيجابي قليل.

((( حقيقة لا مناص منها )))



أهم أسباب الفشل في الحوار أسلوبان خاطئان :
الخطأ الأول :أسلوب ( لا أريد أن أسمع شيئاً ).
والخطأ الثاني :أسلوب ( المحقق ) أو ( ضابط الشرطة ) .


((( فعلا ... إستنتاج صائب )))


ودخل علي بن أبي طالب
وفاطمة ومعهما الحسن والحسين ( رضي الله عنهم أجمعين )
على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)
فأخذ الحسن والحسين فوضعهما في حجره ، فقبلهما ،
وعانق علياً بإحدى يديه ، وفاطمة باليد الأخرى ،
فقبّل فاطمة وقبّل علياً ( رضي الله عنهما )

((( أين المقتدووووووون ... أين ...؟! )))


ولذلك يبحث الأبناء في سن المراهقة عن الصداقات خارج البيت،
ويصبح الأب معزولاً عن ابنه في أخطر مراحل حياته ،
وفي تلك الساعة لن يعوض الأب فرصة الصداقة التي أضاعها بيده
في أيام طفولة ابنه، فلا تضيعوها أنتم.


((( مأساه ... فيا آباء و مربون تفكروا ... قبل فوات الأوااااااان )))



أبا رنا ...

أقف عاجزة عن شكركـ ...

فدمــــــــت في نـــــــــــور يا مبدع ...


هدووووووووووووء


 


رد مع اقتباس
قديم 04-20-2011   #5


الصورة الرمزية كبــ انثى ــرياء
كبــ انثى ــرياء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 683
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 11-11-2012 (12:44 AM)
 المشاركات : 89 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: لماذا نفشل في الحوار مع أبنائنا



بصراحه في زمانا هذا نسقط الوم على الطفل
ونقول انها شقي وما الى ذلك
وكان الطفل هو الذي بنى نفسه بنفسه
لم نفكر في اسلوبنا في التفاهم معه والتربيه التي
اتخذناها في طريقه تربيته
لعل اننا نحتاج نحن لتعلم على اصول التربيه السليمه
وزراعه جيل راقي ومبدع في فن الحوار
والاعتماد الذاتي وحكمه التصرف
شاكره لك اخي الكريم على روعه ماطرحت من جوري
لعدمنا جديدك


 
 توقيع : كبــ انثى ــرياء

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا إله الا الله استغفرك واتوب اليك


ســـــــامحووونا اذا بدر منا شي تجااه اي احد دعوووتكم


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبناؤنا والصلاة نسيم الجنوب ♛ - القسـم الاسلامـي 5 11-27-2016 03:35 AM
الجيوب الأنفية وفصل الشتاء نسيم الجنوب ♛ -•||الصحة والطب والسلامة المهنية •|| 2 01-12-2015 07:42 PM
ادب الحوار والنقاش جنوبي آل تليد الأستشارات وتطوير الذات 5 05-05-2013 02:30 AM
الحوار النبوي شروق الامل - منتدى السـيرة النبويه 4 10-18-2012 11:32 AM
همسات في فن الحوار المتوكل - مسـاحةُ بِلا حُدود" 8 06-24-2009 02:53 PM


الساعة الآن 03:26 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO